نـثر مـرورك في الــدرب زهـراً وريحانـا . . . وفاح عبــق اســــمك بوجـودك الفتــانـــا

فإن نطقت بخيـر فهو لشخصك إحسانا . . . وإن نطقت بشر فهو على شخصك نكرانا

وإن بقيت بين إخوتك فنحـن لك أعوانـا . . . وإن غادرت فنحن لك ذاكرين فلا تنسـانــا

خالد نصر

لأنها النبك فأنها تستحق منا كل الخير والعطاء..أسرة منتديات لأنها النبك العربية ترحب بكم وتتمنى لكم الفائدة والخير

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
النبـــ لأنها ــــك - 2196
 
زهرة الزهور - 722
 
سمات الود - 406
 
ورده فلسطين - 211
 
naseem - 167
 
فـجـــر الـعـمـر - 141
 
عاشق بحر - 135
 
دموع المسافر - 120
 
النسرالعربي - 110
 
المهاجر إلى الله - 104
 

المواضيع الأخيرة
» بدائل الريموت كنترول لكل الأجهزة
الثلاثاء يناير 07, 2014 9:20 pm من طرف elandalib230

» عضو جديد هل من مرحب
الثلاثاء يناير 07, 2014 9:13 pm من طرف elandalib230

» أبواب دمشق
الجمعة أكتوبر 04, 2013 6:08 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» آثار ومعالم سوريه ...
الجمعة أكتوبر 04, 2013 6:05 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ... بحبــــــــك يـــا شــــــــام ...
الجمعة أكتوبر 04, 2013 6:02 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» هذه هي سوريا ......بلدي الحبيبة .....
الجمعة أكتوبر 04, 2013 5:51 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» جولة في سوريا الحبيبة
الجمعة أكتوبر 04, 2013 5:40 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» المحفل الماسوني الذي حكم مصر!
السبت سبتمبر 14, 2013 1:06 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» نظرة في كتاب "صدام الحضارات" لهنتنغتون
السبت سبتمبر 14, 2013 12:35 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» الخطة الإسرائيلية لتدمير صواريخ " اس 300 " ( فيديو وصور )
السبت سبتمبر 07, 2013 11:13 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» لماذا استقال قائد القوات الأمريكية في العراق و أفغانستان
السبت سبتمبر 07, 2013 11:08 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» missile de croisière
السبت سبتمبر 07, 2013 10:25 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» صاروخ كروز الأمريكي لمحة وتفاصيل
السبت سبتمبر 07, 2013 9:52 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» صور الحرم النبوي بين الامس والحاضر المدينة المنورة
الأحد أغسطس 25, 2013 6:41 pm من طرف خ ل و د ي

» منطقة قارة قضاء النبك
السبت ديسمبر 29, 2012 1:40 am من طرف عبود

» ماذا يقال في يوم عرفة
الخميس أكتوبر 25, 2012 6:55 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» في رحاب عرفات تقبل الله من الحجاج وكل عام وأنتم بخير
الخميس أكتوبر 25, 2012 6:17 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» رمي مواطن من الطابق الثالث
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 8:25 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» مسير لدير مار موسى الحبشي
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 6:49 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ندوة الربيع الثانية عشر في دير مار موسى 11/6/2009, 9:48 am
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 5:56 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» خان العروس قضاء معلولا..القلمون
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 3:09 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

»  حران العواميد
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 3:03 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» أهم المعالم الأثرية بمدينة النبك
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 2:59 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» مغترب من النبك المغترب "فريز متري": مدينتي أجمل من سويسرا
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 2:09 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» جولة ميدانية على منطقة النبك
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 1:37 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» الشــــــــــــــــــــــ أمي ــــــــــام
الأحد سبتمبر 16, 2012 11:48 pm من طرف نسمة صباح

» احب زوجتى وأفكر فى اخرى !!
الأحد سبتمبر 16, 2012 11:43 pm من طرف نسمة صباح

» تردد قناة الجزيرة الجديد - تردد قناة الجزيرة 2012
الجمعة يوليو 27, 2012 3:56 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» فك حجب المواقع*ultra surf *كسر بروكسي* احدث البرامج
الخميس يونيو 21, 2012 1:51 am من طرف abo-saleh

» لنشر زراعتها والمحافظة عليها.. مهرجان قطاف الوردة الدمشقية في قرية المراح بريف دمشق
الإثنين يونيو 04, 2012 4:25 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» اللجنة العليا للانتخابات تعلن نتائج انتخابات مجلس الشعب في دوره التشريعي الأول فى ظل الدستور الجديد بنسبة مشاركة بلغت 26ر51 بالمئة
الأربعاء مايو 16, 2012 3:53 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» بعد ترميم دام خمسة عشر عاماً .. بناء سراي النبك يزهو بحلته الجديدة
الأربعاء مايو 16, 2012 1:15 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» دفتر زوار لانها النبك
الخميس أبريل 19, 2012 3:48 am من طرف الحب المستحيل

» بيان المرشح رامز بحبوح لعضوية مجلس الشعب مستقل فئة ب
الأحد أبريل 15, 2012 1:16 am من طرف رامز بحبوح

» معا لنحافظ على نظافة مدينتنا..
السبت أبريل 14, 2012 2:29 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» لرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد 26 الجاري موعدا للاستفتاء على مشروع دستور الجمهورية العربية السورية
الأربعاء فبراير 22, 2012 6:28 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد 26 الجاري موعدا للاستفتاء على مشروع دستورالجمهورية العربية السورية الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد 26 الجاري موعدا للاستفتاء على مشروع دستورالجمهورية العربية السورية
الخميس فبراير 16, 2012 6:04 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» وسط تطورات داخلية وإقليمية عام 1963.. "الرأي العام" تتحدث عن البدء بإعداد ميثاق وطني
الخميس فبراير 16, 2012 5:56 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» شوفو الزواج شوبسوي
الثلاثاء فبراير 14, 2012 2:34 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» كاريكاتير مضحك عن الزواج..!!!
الثلاثاء فبراير 14, 2012 1:39 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» توأم ملتصق ..سبحان الله بما خلق
الثلاثاء فبراير 14, 2012 12:51 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» تاريخ سوريا بالصور..
الأربعاء فبراير 08, 2012 7:55 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» تاريخ سوريا ....مهد الحضارات
الأربعاء فبراير 08, 2012 7:49 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» صباحكم ورد وفل
الأربعاء فبراير 08, 2012 6:40 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» صباح الورد
الأربعاء فبراير 08, 2012 6:36 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» المطبخ السوري
السبت فبراير 04, 2012 3:33 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ميشيل خنشت": التآخي ميزة العرس "النبكي"
الخميس فبراير 02, 2012 3:03 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» الطبيب ميشيل
الخميس يناير 19, 2012 10:45 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» اعلان مركز نفاذ النبك
الجمعة يناير 13, 2012 2:05 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» سلفادور دالي
الثلاثاء يناير 03, 2012 9:34 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» المنتدى كتير حلو الله يعطيكم العافية
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 10:18 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» المته مشروب نبكي بأمتياز ...
الأحد ديسمبر 18, 2011 9:52 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» وسام تقدير وشرف للقائمة الشعبية
الأربعاء ديسمبر 14, 2011 2:06 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» شارك في بناء مدينة النبك
الأربعاء ديسمبر 07, 2011 10:27 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» شارك ببناء مدينة النبك
الأربعاء ديسمبر 07, 2011 10:17 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» دراسة: تناول عصير الكرز بإنتظام يحسن النوم
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 11:55 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» دعوة لمضافة أبراهيم طيفور ..لمناقشة البرنامج الأنتخابي
الأحد ديسمبر 04, 2011 6:49 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» البرنامج الإنتخابي الذي توافقت عليه مع بعض الزملاء المرشحين
الأحد ديسمبر 04, 2011 6:46 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ميثاق الإنتخابات
الأحد ديسمبر 04, 2011 6:45 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» لنكسب الوقت ...
الأحد ديسمبر 04, 2011 6:44 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» اقتراح للانتخابات
الأحد ديسمبر 04, 2011 6:42 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» سهرة الثلاثاء الخاصة بالأنتخابات للمشاركة تفضلو ...
الخميس ديسمبر 01, 2011 5:33 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» سهرة السبت الخاصة بالأنتخابات للمشاركة تفضلو ...
الأربعاء نوفمبر 30, 2011 7:36 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» في رحاب تفسير القرآن ..أبن كثير
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 7:01 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» مواقع الوزرات بالجمهورية العربية السورية كاملة
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 6:55 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» موقع وزارة الداخلية
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 6:53 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» القرار رقم /7272/ القاضي بتشكيل لجنة مهمتها دراسة الواقع الاجتماعي والاقتصادي واقتراح الحلول الممكنة
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 6:47 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» القرار رقم /9660/ القاضي بتشكيل لجنة مهمتها دراسة مشروع القانون المعد من قبل الاتحاد العام النسائي والمتعلق بالجنسية
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 6:45 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» القرار رقم 12793/م.و المتضمن اللائحة التنفبذية لقانون الأحزاب
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 6:44 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» أسماء المرشحين لمجلس مدينة النبك
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 2:47 am من طرف احمدين

» دير مار يعقوب المقطع بقارة
الخميس نوفمبر 24, 2011 3:28 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» صورة لدير مار موسى الحبشي في جبال النبك
الخميس نوفمبر 24, 2011 2:53 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» سلسلة مطاعم جدة بالصور
السبت نوفمبر 19, 2011 5:50 am من طرف ام سندوسه

» انشالله كل عام و الجميع بألف خير
الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 10:54 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» للمشاركة بصفحة الانتخابات للمجلس البلدي على الفيس بوك
السبت نوفمبر 05, 2011 7:04 pm من طرف شريف ميا

» مشاكل النوم
السبت أكتوبر 29, 2011 9:54 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» اضطرابات الدورة الشهرية
الإثنين أكتوبر 24, 2011 7:10 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ماهي محطات النمو التي يقطعها طفلك؟
الإثنين أكتوبر 24, 2011 7:08 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» الكورتيزون
الإثنين أكتوبر 24, 2011 7:03 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» الوحمات Birthmarks
الإثنين أكتوبر 24, 2011 7:00 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» صور تمارين تقوية و وقاية ومنع آلام عضلات الظهر
الإثنين أكتوبر 24, 2011 6:53 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

»  قوى مجموعه اسطونات هكر اخلاقي على مستوي كل المنتديات بروابط مباشره من رفعى
الجمعة أكتوبر 21, 2011 7:11 am من طرف haitham_ka

» دقيقة لربك...
الجمعة أكتوبر 14, 2011 3:56 am من طرف محمدخير سنيور

» رثاء لمحبوبتي
الأربعاء أكتوبر 12, 2011 4:48 am من طرف جوري

» نصيحة لبنت بلدي الغالية العزيزة
الإثنين أكتوبر 10, 2011 2:07 am من طرف محمود

» هل تزوج ابنتك من جنسية عربية أخرى؟
الإثنين أكتوبر 10, 2011 2:04 am من طرف محمود

» محامي كذاب
الإثنين أكتوبر 10, 2011 1:58 am من طرف محمود

» من الطبيعة تعلمت الكثير
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 5:20 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» مِنْ بَعْدِ لَيْلٍ مُظْلِمِ
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 5:10 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» من ﺍﻟْﺮَّﺍﺋِﻊ ﺃَﻥ ﻳَﻜُﻮْﻥ ﻟَﺪَﻳْﻚ ﺑِﻴــﺖ ﻛِﺒــﻴَﺮ .
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 5:06 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ڪــــــــــن ڪــــــــــأفـضل مـــــــا يمڪـنك أن تــڪون
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 4:53 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» لاتنسى أن تشرب الماء وأنت امام الكمبيوتر !!
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 4:51 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» عشر معلومات دينيه رائعه جدا
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 4:49 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ثق بالله تكسب
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 4:48 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» إنا لله وإنا له لراجعون البقاء لله
الإثنين سبتمبر 26, 2011 5:51 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» كل عام ومدير الموقع بألف خير
الأربعاء سبتمبر 21, 2011 7:31 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» البقاء لله
الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 6:50 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» تم أيقاف غرف الدردشة على برنامج لايت سي
الأحد سبتمبر 11, 2011 5:48 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» متى يحل الكذب في الاسلام؟
السبت سبتمبر 10, 2011 5:47 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر



احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1976 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ِAlaa.ahmed فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5153 مساهمة في هذا المنتدى في 1883 موضوع
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات لأنها النبك العربية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط على موقع حفض الصفحات

يناير 2019
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

تصويت
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

بشهر رمضان ►► // نــــســــائـــــم (♥) إيــــمــــانــــيــــة \\ ◄◄ 2

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشاركة اليوم الثاني عشرمن رمضان الكريم



بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

أشهد أن لاإلة الا الله وحد ه لاشريك له له الملك ولة الحمد يحى ويميت وهو على كل شى قدير

اما بعد000000
خرج النبى صلى الله علية وسلم يوما مع بعض أصحابة ، فلما برزوا خارج المدينة ، فإذا راكب يقبل نحوهم ، فصوب النبى صلى الله علية وسلم إلية بصره ، ثم التفت إلى الصحابه ، فقال : (( كان هذا الراكب إياكم يرد )) فما هو إلا قليل حتى أقبل الرجل على بعيرة ، فوقف علية ، ثم أخذ ينظر إليهم ، فقال لة النبى صلى الله علية وسلم (( من أين أقبلت )) فقال الرجل : وهو يئن من شدة الطريق ووعثاء السفر : أقبلت من أهلى ، وولدى ،، وعشرتى فقال النبى صلى الله علية وسلم (( فأين تريد)) قال : أريد رسول الله صلى الله علية وسلم . قال : ((قد أصبتة )) فابتهج الرجل وتهلل وجهة ، وقال : يارسول الله علمنى ما الإيمان ؟
قال (( تشهد أن لاإله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، وتقيم الصلاة ، وتؤتى الزكاه ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت ))
قال : قداقررت :
فما كان الرجل يتم إقراره بالإ سلام حتى تحرك به بعيره ، فدخلت يد البعير فى حجر جرذان ، فهو البعير على الأرض وهوى الرجل من فوقه ، فوقع على هامته فمازال ينتفض حتى مات
فقال النبى صلى الله علية وسلم علىّ بالرجل فوثب عمار بن ياسر وحذيفة ، فأقعداه فلم يقعد ، وحركاه فلم يتحرك ، فقالا : يارسول الله قبض الرجل ...... مات
فالتفت النبى صلى الله عليه وسلم ثم أعرض عنة فجأة ثم التفت إلى حذيفة وعمار ، وقال : (( مارأيتما إعراضى عن الرجل ؟ فإنى رأيت ملكين ، يدسان فى فية من ثمار الجنة فعلمت أتنة مات جائعا ))

[ رواه أحمد بسند حسن ]
(( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ *وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ))

[ الرحمن : 26- 27 ]
عن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنة قال : كان النبى صلى الله علية وسلم يقول : (( إذا وضعت الجنازة فاحتملها الرجال على أعناقهم ، فإن كانت صالحة قالت قدمونى ، وإن كانت غير صالحة قالت لأهلها : ياويلها ، أين تذهبون بها ، يسمع صوتة كل شى إلا الإنسان ، ولو سمع لصعق ))

[ رواه البخارى ]


بسم الله الرحمن الرحيم








ارحل بنفسك من أرض تضام بها




ولا تكن من فراق الأهل فى حرق




فالعنبر الخام روث فى مواطنه




وفى التغرب محمول على العنق




والكحل نوع من الأحجار تنظره




فى أرضه وهو مرمى على الطرق




لما تغرب حاز الفضل أجمعه




فصار يحمل بين الجفن والحدق

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...
أخوتي الأكارم هذه كلمات جميلة جداً للــ د.دالاتي


رمضانُ يوافينـا حُبـّا
يفتحُ فينـا قلباً ..قلبـا

يسكبُ فيها التقوى سكبا
فحياةُ الروح بتقـواها
* * *
كم ننشرُ فيه الإحسانا!
كم نتلـو فيه القرآنـا!

كمْ ندعـو فيه الرحمانا
لِيبـاركَ للنفس هُـداها
* * *
قد أُنزلَ فيك القرآنُ
نوراً يهدي يا رمضـانُ

بظلالكَ يزكو الإيمانُ
وتطيرُ الروحُ بنجـواها
* * *
أحمدُ طفلٌ ما أحلاهُ!
للمسجد قد صَحِب أباهُ

صلىّ حـتى يَرضى اللهُ
كمْ ذا يدعو.. يرجو اللهَ
* * *
ما بين صلاةٍ وصيـامِ
ما بين زكـاةٍ وقيـامِ

أمضينـا أهنى الأيـامِ
بليالٍ طابتْ ذِكـراها
هذا0000
وما كان من توفيق فمن الله وحده وما كان من خطأ أو سهو أونسيان فمن ومن الشيطان والله ورسوله منه براء وأعوذ بالله أن أذكركم به وأنساه

http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشاركة اليومالحادي عشرمن رمضان الكريم

العمل الصالح وفوائده !!!!





الحمد لله رب العالمين ، والصلاه والسلام على سيد المرسلين محمد ، أفصح العرب لساناً وأبلغهم بياناً ، وعلى اله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين .

لاأحد يشك فى أهمية العمل سواء للفرد أو للمجتمع أو الدول
والدول والمجتمعات تقاس جديتها وتقدمها باهتمامها بالعمل والدول المتقدمه فى العصر الحاضر لم تصل إلى هذا المستوى من التقدم فى العلوم والفضاء والتقنيه إلا بجديه أبنائها فى العمل ، وأسلافنا المسلمون السابقون لم يبنوا حضارتهم الإنسانيه الكبيره إلا بإخلاصهم فى العمل ، ولقد حصل التراجع والتأخر للمسلمين فى الوقت الحاضر لعدم جدبتهم فى العمل مع أن الدين الإسلامى يحث على العمل الجاد ، فالاسلام اعتبر العمل حق لكل مسلم ، وحارب البطاله لأثارها السلبيه على المجتمعات والأسر ، بل أنه ذهب إلى أبعد من ذلك عندما جعل العمل المفيد من أسباب التقدم والرقى ، وقد ورد فى القرآن الكريم العديد من الآيات التى تتعلق بهذه المعانى ومن ذلك
((هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ )) [الملك :[size=12]15]


وقوله تعالى (( َلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ )) [الأعراف : 10]

كما أن السنه الشريفه تضمنت العديد من النصوص التى تحث على العمل والكسب الحلال
[ ما أكل أحد طعاماً خيراً من أن يأكل من عمل يده ]

وقوله صلى الله عليه وسلم [ من أمسى كالاً من عمل يده أمسى مغفوراً له ]
والإسلام يفرق بين أنواع العمل بحيث يكون نوع منها لفئه معينه ونوع آخر لفئه أخرى ، وقد أشار القرآن الكريم إلى بعض الأعمال والصناعات المفيده بدون أن يقصرها على فئه محدده فقد نوه القرآن الكريم بمادة الحديد التى لها دور الآن فى مجال الصناعه .
((وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ ))
[ الحديد : 25 ]
وكما أشار إلى صناعه اللباس فى قوله .
((وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثاً وَمَتَاعاً إِلَى حِينٍ ))
[النحل : 80 ]

وصناعه السفن .
((وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا )) [هود : 37]

ولقد كرم الإسلام العاملين ولم يستعيب أى نوع من العمل الشريف فقد رفع الزكاه عن الآن المحترفين وخفف الجزيه عن ذوى الصناعه والزراعه...
وقد كان أنبياء الله ورسله يعملون فى مهن مختلفه ، فقد كانآدم عليه السلام يعمل فى الزراعه ، وداود عليه السلام فى الحداده، ونوح عليه السلام فى التجاره ، وموسى عليه السلام فى الكتابه ، وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فى التجاره والرعى ، كما أن من الصحابه الكرام من امتهن التجاره كأبى بكر الصديق ، والحداده كحباب بن الإرث ، والرعى كعبد الله بن مسعود ، وصناعه الأحذيه كسعد بن أبى وقاص ، والخدمه كبلال بن رباح ، والخياطه كالزبير بن العوام .
وفى هذا المجال يقول الخليفه الراشد عمر بن الخطاب رضى الله عنه
[ إنى لأرى الرجل فيعجبنى فأقول آله حرفه فإن قالوا لا سقط من عينى ]
وفى الإسلام يعتبر العمل ضرورياً إذا كان القصد منه اكتساب الرزق ، وذلك لأن المحافظه على سلامة البدن أمر واجب لكون ذلك وسيله للبقاء والذى يؤدى للغايه التى خلق الإنسان لها ، وهى عبادة الله التى تؤدى إلى رضاء الله وثوابه .
((وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )) [الذاريات :56]

أما إذا كان الهدف من العمل هو الإكتساب لقضاء دين أو للإنفاق على العائله فإنه يعتبر واجباً لأنه أداء حقوق الإنسان .
والإنفاق على الزوجه والأولاد والوالدين ونحوهم ممن هم تحت إعالته أمر واجب .
(( لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ )) [الطلاق : 7]
أما إذا كان الهدف من العمل هو الزياده من الكسب الحلال أو التعفف عن سؤال الناس فهو أمر مستحسن ، وفى ذلك يقول الرسول صلى الله عليه وسلم [ رحم الله إمرءاً اكتسب طيباً ]
وقوله [ نعم المال الصالح للرجل الصالح ]
كما يقول عليه الصلاه والسلام [ السؤال آخر كسب العبد ]
من ناحيه أخرى يعتبر عمل الفرد فى نظر الإسلام فرض كفايه بالنسبه للمجتمع
فالعمل فى مجالات النفع العام كالصناعه والزراعه والتجاره والحدادة والكهرباء ونحو ذلك يعتبر خدمه للمجتمع بأكمله يأثم الجميع إذا ترك العمل فى هذه المجالات ونحوها .
وكما أن الإسلام قد أكد على أهمية العمل وضرورته للفرد والمجتمع فقد اهتم بحقوق العاملين وواجباتهم ، فمن ناحيه الحقوق كان هناك حرص على أن يعطى العامل أجراً مناسباً ومجزياً وأن يصرف هذا الأجر فور إستحقاقه ، ففى السنه .
[ اعطوا الأجير حقه قبل أن يجف عرقه ]
كما تم وضع الأسس اللازمه التى من شأنها المحفظة على صحة العامل ومنحه الرعايه الصحيه بما فى ذلك حفظ النفس والعقل وكذلك إتاحة الفرصه له للراحه لأن لكل إنسان طاقه محدده ينبغى عدم تجاوزها .
((لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا )) [البقرة : 286]
وفى السنه [ روحوا القلوب ساعة بعد ساعه فإن القلوب إذا كلت عميت ]
كما اعتنى الإسلام بالأحداث والنساء فى مجال العمل فهو وإن كان قد أجاز تشغيل الحدث من أجل بعث روح التحفز والكسب وتشجيعه على الإعتماد على النفس إلا أنه قيد ذلك بأن يكون العمل الذى يمارسه ملائما له وأن يكون عملاً مشروعاً وأن يكون العمل بإختيار ولى الأمر .
أما بالنسبه للمرأه فقد جعل لها الإسلام ذمه ماليه مستقله وأجاز لها العمل الذى يناسب قدراتها بشرط الإحتشام والوقار .
أما عن واجبات العامل فقد أكد الإسلام على ضرورة قيام العامل بأداء عمله بالدقه والإخلاص وحذر من خيانة الأمانه

(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ ))
[ الأنفال : 27 ]
[/size]

http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
وقوله تعالى أيضاً .
(( وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ))
[التوبة :105]

وقد ورد فى السنه النبويه [ إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه ]

ولذلك فإن العامل يكون مسؤلاً عن الأخطاء الناشئه بسب تقصيره وإهماله .
ومن فوائد العمل الصالح :.
أن العمل الصالح سبب لتفريج الكربات فإذا وقعت فى ضيق ففتش عن هذه الأعمال الصالحه وادعوا الله بها فتش عن صدقه سر تقم بها بحيث لم تدر شمالك ماأنفقت يمينك .
أن الإنسان كما يدخر النقود لأيامه القادمات فإنه كذلك يدخر العمل الصالح لكرباته الآتيات فمن تعرف على الله فى الرخاء تعرف عليه فى الشده .
أن الله جعله جسرا للتمكين فى الأرض وجعله سبباً للحصول على الأمن فى الدنيا قبل الأخره
قال الله تعالى
(( وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ )) [النور : 55]

ومن ذلك يتبين لنا أن العمل قوام الحياه ، وسر السعاده وأساس الحضاره ، والفرد فى مجتمعه لاينعم بعيش رغدٍ هنىء ، ولا تتحقق آماله فى الحياه إلا بالعمل الدائب والسعى المتصل والتعاون مع غيره فى ظلال الحب والإحترام والإيمان بالله سبحانه وتعالى
وذلك لقوله سبحانه
(( مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ )) [النحل : 97]

فإذا كنت راغباً فى الحياه السعيده متشوقاً لها فقدم العمل الصالح على راحة الرضا تأتيك الحياة الطيبه على طبق السعادة ................

وما كان من توفيق فمن الله وحده وما كان من خطأ أو سهو أونسيان فمن ومن الشيطان والله ورسوله منه براء وأعوذ بالله أن أذكركم به وأنساه

http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشاركة اليوم الثالث عشرمن رمضان الكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وصية ابليس اعتقاله في رمضان

يقول: أبعث إليكم بأشواقي وتحياتي قبل أيام من الاعتقال فإذا جاء رمضان لن يكون لي مكان، ثلاثون يوماً بعيداً عنكم، بعد أن كنت معكم على مدار العام، ولعل عزائي أن فيكم أناسا سيعوضون غيابي، ويسدون فراغي من اللئام.

لا يخفاكم ما حدث في رمضان الماضي، فعلى الرغم من كل الجهود التي بذلتها معكم وكل الأفكار التي صببتها في آذانكم.
أيها الناس:
إلا أننا قد رأينا الملايين من كل مكان يرتادون المساجد، والملايين يرتدين الحجاب، والآلاف من الناس يصرخون في فلسطين ولبنان وباكستان والعراق والأردن وبريطانيا وشتى دول العالم يهتفون قائلين: إما الدين أو الموت.

يا أصحاب القنوات ويا شياطين الإنس
:
في خضم غيابي، أمامكم دور كبير، فافعلو ما تؤمرون، أريدهم في رمضان لا يعرفون سوى السهر حتى الصباح في الخيام الرمضانية، والنوم حتى موعد وجبة الإفطار الشهية، حتى تمتلئ بطونهم وكروشهم المتدلية، ثم أتموا عليهم بنعمة البرامج التلفزيونية، نريد رقصاً، نريد هجصاً، نريد شهوة، نريد نزوة، نريد أفكاراً إبليسية. ولا تنسوا حتى تكتمل التمثيلية، اختموا بثكم بالتلاوات القرآنية، والمسلسلات الدينية المحرّفة والمشوهة للإسلام.

وحذار ثم حذار من دعاة التوحيد فهم من أشد الناس علينا وأقواهم، فهم والله يعملون بعمل الأنبياء فهذا الشهر هو فرصة لهم، شوشوا عليهم أفكارهم ولاتدعوهم يقفون بعد صلاة التراويح يفقهون الناس، بل اعملوا بكل عزم حتى لا تنتشر دعوتهم. حاربوهم بكل ما استطعتم، خوفوهم من العذاب وقطع الأعناق والأرزاق
.
فأناأعتمد عليكم يا شياطين الإنس فأنتم نعم الصاحب والرفيق. فوالله إن أفكاركم قد سبقت أفكاري في الإضلال والفساد، وإن أبا جهل لا يسوى أمامكم شيء.

يا شياطين الإنس
:
أكثروا من اللقاءات مع الفنانات والراقصات وكل جميلة فتيّة. ليحدثوهم عن روحانية رمضان وما يقمن به من نضال على عتبات المسارح والمراقص لتحرير البلاد. نريد الجميع أن يتحدث عن ذلك المسلسل اليومي، والفيلم الأسبوعي، والمسرحية النصف شهرية. نريد مباريات كروية وأغان عربية وقنوات فضائية. لا أريد أن أرى أحدكم يتوقف ولو ثانية. فكما تعلمون وقتنا غال ٍ وأهدافنا دنيّة.
يا شياطين الإنس:
أتريدون لهم أن يدخلوا الجنة التي حرمنا حتى من شم رائحتها النديّة؟ أتريدون أنتمر عليهم لحظات توبة فيضيع كل ما بذلناه في عشرات السنين الضنيّة؟ أما حذرتكم أنمن أدرك منهم ليلة القدر غفر له كل ماضيه والبقية؟ لا ألف لا. خبتم وخسرتم إذافعلتم. ستستبدلون بغيركم أيها الأباليس الغثائية. ألا تريدون للجحيم سكانا؟ وللدرك الأسفل رعيّة؟ أما من أحباب لسقر. والشجرة الزقومية. أين قلوبكم الميتة؟ وعقولكم الشيطانية؟
أما أنت يا حواء:فدورك في الأمة فعّال. فأنت أقوىمخدّر للرجال. أعلق عليك الآمال. فأنت الجواب لكل سؤال. نريد سهرة. نريد رقصة وضحكة. نريدها باختصار. إثارة ومتعة. اطرحي التراويح جانبا. وانسي ثواب القائمة. ألا يكفي يا حبيبتي أنك صائمة؟ يا
بني آدم أجمعين:
اسمعوا لي فما أنا لكم إلا ناصح أمين، لا تهتموا في رمضان إلا بكل لذيذ سمين. ولتنسوا الصلاة لرب العالمين. وإياكم وقراءة آيات الذكر الحكيم. فإنه المنكر الأثيم. في منطق سكان الجحيم.
التوقيع إبليس اللعين

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

"
وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ" (المؤمنون)

اللهم إهدنا و أعفوا عنا و إرحمنا إنك خير الراحمين
...
اللهم إعتقنا من النار في هذا الشهر الفضيل و عامة المسلمين
...

http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مشاركة اليوم الرابع عشرمن رمضان الكريم
اغتنام الأوقات بالأعمال الصالحات

قبل الندم عليها
عن ابن عمر رضي الله عنهما ، قال : أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي فقال: ( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ). وكان ابن عمر رضي الله عنهما يقول : إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك.
هذا الحديث أصل في قصر الأمل في الدنيا ، وأن المؤمن لا ينبغي له أن يتخذ الدنيا وطناً ومسكناً، فيطمئن فيها، ولكن ينبغي أن يكون فيها كأنه على جناح سفر: يهيء جهازه للرحيل: قال تعالى : ( يا قوم إنما هذه الحياة الدنيا متاع وإن الآخرة هي دار القرار ) .
وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول( مالي وللدنيا إنما مثلي ومثل الدنيا كمثل راكب قال في ظل شجرة ثم راح وتركها ) .
ومن وصايا المسيح عليه السلام لأصحابه أنه قال لهم : من ذا الذي يبني على موج البحر داراً ، تلكم الدنيا ، فلا تتخذوها قراراً . وكان علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول : إن الدنيا قد أرتحلت مدبرة ،وإن الآخرة قد أرتحلت مقبلة ، ولكل منهما بنون ، فكونوا من أبناء الآخرة ، ولا تكونوا من أبناء الدنيا ، فإن اليوم عمل ولا حساب ، وغداً حساب ولا عمل .
قال بعض الحكماء: عجب ممن الدنيا مولية عنه، والآخرة مقبلة، إليه يشتغل بالمدبرة، ويعرض عن المقبلة.
وقال عمر بن عبد العزيز في خطبته: إن الدنيا ليست بدار قراركم،كتب الله عليها الفناء ، وكتب على آهلها منها الظعن، فاحسنوا ـ رحمكم الله ـ منها الرحلة بأحسن ما بحضراتكم من المقلة، وتزودوا فإن خير الزاد التقوى.
حال المؤمن في الدنيا
وإذا لم تكن الدنيا للمؤمن دار إقامة ولا وطناً، فينبغي للمؤمن أن يكون حاله فيها على أحد حالين : إما أن يكون كأنه غريب مقيم في بلد غربة، همه التزود للرجوع إلى وطنه، أو يكون كأنه مسافر غير مقيم البتة، بل هو ليله ونهاره، يسير إلى بلد الإقامة ، فلهذا وصى النبي صلى الله عليه وسلم ابن عمر أن يكون في الدنيا عبى أحد هذين الحالين :
فأحدهما: أن ينزل المؤمن نفسه كأنه غريب في الدنيا يتخيل الإقامة، لكن في بلد غربة ، فهو غير متعلق القلب ببلد الغربة ، لب قلبه متعلق بوطنه الذي يرجع إليه : قال الحسن: المؤمن في الدنيا كالغريب لأنه لما خلق آدم أسكن هو وزوجته الجنة ، ثم أهبطا منها، ووعدا الرجوع إليها ، وصالح ذريتهما، فالمؤمن أبداً يحن إلى وطنه الأول.
فحي على جنات عدن فإنها *** منازلك الأولى وفيها المخيم
ولكننا سبي العدو فهل ترى *** نعود إلى أوطاننا ونسلم
وقد زعموا أن الغريب إذا نأى *** وشطت به أوطانه فهو مغرم
وأي اغتراب فوق غربتها التي *** لها أضحت الأعداء فينا تحكم
كان عطاء السلمي يقول في دعائه : اللهم ارحم في الدنيا غربتي ، وارحم في القبر وحشتي، وارحم موقفي غداً بين يديك .
وما أحسن قول يحي بن معاذ الرازي : الدنيا خمر الشيطان، من سكر منها لم يفق إلا في عسكر الموتى نادماً مع الخاسرين.
الحال الثاني : أن ينزل المؤمن نفسه في الدنيا كأنه مسافر غير مقيم البتة ، وإنما هو سائر في قطع منازل السفر حتى ينتهي به السفر إلى آخر ه ، وهو الموت ، ومن كانت هذه حاله في الدنيا، فهمته تحصيل الزاد للسفر، وليس له همة في الاستكثار من متاع الدنيا، ولهذا أوصى النبي صلى الله عليه وسلم جماعة من أصحابه أن يكون بلاغهم من الدنيا كزاد الراكب.
قيل لمحمد بن واسع : كيف أصبحت. قال : ما ظنك برجل يرتحل كل يوم ورحله إلى الآخرة ؟

http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
الحث على اغتنام أوقات العمر
وقال الحسن: إنما أنت أيام مجموعة ، كلما مضى يوم مضى بعضك.
وقال ابن آدم إنما أنت بين مطيتين يوضعانك، يوضعك النهار إلى الليل ، والليل إلى النهار، وحتى يسلمانك إلى الآخرة .
قال داود الطائي : إنما الليل والنهار مراحل ينزلها الناس مرحلة مرحلة ينتهي ذلك بهم إلى آخر سسفرهم، فإن استطعت أن تقدم في كل مرحلة زادا لما بين يديها ، فافعل ،فإن انقطاع السفر عن قريب ما هو ، والأمر أعجل من ذلك ، فتزود لسفرك ، واقض ما أنت قاض من أمرك ، فكأنك بالأمر قد بغتك.
وكتب بعض السلف إلى أخ : يا أخي يخيل لك أنك مقيم ، بل أنت دائب السير ، تساق مع ذلك سوقاً حثيثاً ، الموت موجه إليك ، والدنيا تطوى من ورائك، وما مضى من عمرك ، فليس بكار عليك.
سبيلك في الدنيا سبيل مسافر *** ولا بد للإنسان من حمل عدة
ولا سيما إن خاف صولة قاهر
قال بعض الحكماء : كيف يفرح بالدنيا من يومه يهدم شهره ، وشهره يهدم سنته وسنته تهدم عمره ، وكيف يفرح من يقوده عمره إلى أجله ، وتقوده حياته إلى موته .
وقال الفضيل بن عياض لرجل : كم أتت عليك ؟ قال : ستون سنة، قال: فأنت منذ ستين سنة تسير إلى ربك يوشك أن تبلغ، فقال الرجل : فما الحيلة ؟قال يسيرة، قال: ما هي؟ قال : تحسن فيما بقي غفر لك ما مضى ، فإنك إن أسأت،أخذت بما مضى وبما بقي.
قال بعض الحكماء: من كانت الليالي والأيام مطاياه، سارت به وإن لم يسر ، وفي هذا قال بعضهم :
وما هذه الأيام إلا مراحل *** يحث بها داع إلى الموت قاصد
وأعجب شيء ـ لو تأملت ـ أنها *** منازل تطوى والمسافر قاعد
قال الحسن: لم يزل الليل والنهار سريعين في نقص الأعمار، وتقريب الأجال . وكتب الأوزاعي إلى أخ له: أما بعد، فقد أحيط بك من كل جانب، وأعلم أنه يسار بك قي كل يوم وليلة، فأحذر الله والمقام بين يديه ، ولن يكون آخر عهدك به، والسلام.
نسير إلى الآجال في كل لحظة
وأيامنا تطوى وهن مواحل *** ولم أر مثل الموت حقاً كأنه
إذا ما تخطفه الأماني باطل *** وما أقبح التقريط الصبا
فكيف به والشيب للرأس شامل *** ترحل من الدنيا بزاد من التقى
فعمرك أيام وهن قلائل *** ذم طول الأمل والحث على تقصيره
وأما وصية ابن عمر وضي الله عنهما، فهي مأخوذة من هذا الحديث الذي رواه وهي متضمنة لنهاية قصر الأمل، وأن الإنسان إذا أمسى لم ينتظر الصباح، وإذا أصبح لم ينتظر المساء ، بل يظن أن أجله يدركه قبل ذلك ، قال المروزي : قلت لأبي عبد الله ـ يعني أحمد ـ أيّ شيء الزهد في الدنيا ؟ قال : قصر الأمل ، من إذا أصبح، قال: لا أمسي.وكان محمد بن واسع إذا أراد أن ينام قال لأهله: أستودعكم الله ، فلعلها أن تكون منيتي التي لا أقوم منها، فكان هذا دأبه إذا أراد النوم، وقال بكر المزني: إن استطاع أحدكم أن لا يبيت إلا وعهده عند رأسه مكتوب، فليفعل، فإنه لا يدري لعله أن يبيت في أهل الدنيا، ويصبح في أهل الآخرة .
وقال عون بن عبد الله : ما أنزل الموت كنه منزلته من عدّ غداً من أجله، وقال بكر المزني: إذا أردت أن تنفعك صلاتك فقل: لعلي لا أصلي غيرها ، وهذا مأخوذ مما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( صل صلاة مودع ) روى عن أبي الدرداء والحسن أنهما قالا : ابن آدم إنك لم تزل في هدم عمرك منذ سقطت من بطن أمك . ومما أنشد بعض السلف .
إنا لنفرح بالأيام نقطعها *** وكل يوم يدني من الأجل
فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهداً *** فإنما الربح والخسران في العمل
الحث على استغلال أيام العمر في الأعمال الصالحة
قوله : ( وخذ من صحتك لسقمك ، ومن حياتك لموتك ) ، يعني: اغتنم الأعمال الصالحة في الصحة قبل أن يحول بينك وبينها الموت. وقد روي معنى هذه الوصية عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( نعمتان مغبون فيهما كثيرمن الناس : الصحة والفراغ ) ، وعن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لرجل وهو يعظه : ( اغتنم خمساً قبل خمس : شبابك قبل هرمك ، وصحتك قبل سقمك ، وغناك قبل فقرك ، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك) .
وقال غنيم بن قيس : كنا نتوسط في أول الإسلام : ابن آدم اعمل في فراغك قبل شغلك، وفي شبابك لكبرك، وفي صحتك لمرضك وفي دنياك لآخرتك ، وفي حياتك لموتك.
وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( بادروا بالأعمال ستاً : طلوع الشمس من مغربها ، أو الدخان،أو الدجال، أو الدابة، وخاصة أحدكم ، أو أمر العامة ) .
وبعض هذه الأمور العامة لا ينفع بعدها عمل، كما قال تعالى : (يوم يأتي بعص آيات ربك لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً ) .
وفي الصحيحين عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : (
لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها ، فإذا طلعت ورآها الناس، آمنوا أجمعون ، فذلك حين لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً ) .
عنه صلى الله عليه وسلم قال : ( ثلاث إذا خرجن لم ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل، أو كسبت في إيماها خيراً : طلوع الشمس من مغربها، والدجال ، ودابة الأرض ).
فالواجب على المؤمن المبادرة بالأعمال الصالحة قبل لا يقدر عليها ويحال بينه وبينها ، إما بمرض أو موت ، أو بأن يدركه بعض هذه الآيات التي لا يقبل معها عمل.
قال أبو حازم : إن بضاعة الآخرة كاسدة ويوشك أن تنفق، فلا يوصل منها إلى قليل ولا كثير. ومتى حيل بين الإنسان والعمل لم يبق له إلا الحسرة والأسف عليها، يتمنى الرجوع إلى حالة يتمكن فيها من العمل ، فلا تنفعه الأمنية.
قال تعالى : ( وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون *واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من قبل أن يأتيكم العذاب تغتة وأنتم لا تشعرون أن تقول نفس يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين أو تقول لو أن الله هداني لكنت من المتقين * أو تقول حين ترى العذاب لو أن لي كرة فأكون من المحسنين ) .
وقال تعالى : ( حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون * لعلي أعما صالحاً فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون ) .
اغتنم في الفراغ فضل ركوع *** فعسى أن يكون موتك بغتة
كم صحيح رأيت من غير سقم *** ذهبت نفسه الصحيحة فلته

http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مشاركة اليوم الخامس عشرمن رمضان الكريم

اغتنام الأوقات بالأعمال الصالحات
30344 - سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يقول : اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله ، لا إله إلا أنت ، الأحد الصمد ، الذي لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفؤا أحد . فقال : لقد سأل الله باسمه الذي إذا سئل به أعطى، وإذا دعي به أجاب



[size=21]الراوي: بريدة بن الحصيب الأسلمي - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: ابن حبان - المصدر: بلوغ المرام - الصفحة أو الرقم:


30353 - أن النبي صلى الله عليه وسلم علمها هذا الدعاء : اللهم إني أسألك من الخير كله ، عاجله وآجله ، ما علمت منه ومالم أعلم ، وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ، ما علمت منه وما لم أعلم ،اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك ،وأعوذ بك من شر ما عاذ منه عبدك ونبيك ،اللهم إني أسألك الجنة ، وما قرب إليها من قول وعمل ، وأعوذ بك من النار ، وما قرب إليها من قول وعمل ، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرا



الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: ابن حبان - المصدر: بلوغ المرام - الصفحة أو الرقم: 458



من كثر كلامه كثر خطأه
ومن كثر خطأه قل حياه
ومن قل حيائه قل ورعه
ومن قل ورعه مات قلبه
ومن مات قلبه دخل النار


من أقوال الإمام علي عليه السلام ..


















قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1)
مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2)
وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3)
وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4)
وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)

صدق الله العلي العظيم


ارض بما قسم الله لك
وانظر إلى من هو أسفل منك في أمور الدنيا
واعلم أن الغنى في القناعة



من نظر في عيوب الناس فاانكرها ثم رضي بها لنفسه فذالك الاحمق بعينه












وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه‏:‏
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏
‏"‏مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة‏:‏
ريحها طيب، وطعمها طيب، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة‏:‏
لا ريح لها وطعمها حلو، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة‏:‏
ريحها طيب وطعمها مر، ومثل المنافق الذي لايقرأ القرآن كمثل الحنظلة‏:‏
ليس له ريح وطعمها مر‏"‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏‏.‏


وعن ابن عمر رضي الله عنهما‏:‏
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏:‏‏
"‏ لا حسد إلا في اثنتين‏:‏ رجل آتاه الله القرآن، فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار،
ورجل آتاه الله مالا، فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهارِ‏"‏
‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏


وعن البراء بن عازب رضي الله عنهما قال‏:
‏ كان رجل يقرأ سورة الكهف، وعنده فرس مربوط بشطنين فتغشته سحابة فجعلت تدنو،
وجعل فرسه ينفر منها‏.‏ فلما أصبح أتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فذكر له ذلك فقال ‏:‏‏"‏
تلك السكينة تنزلت للقرآن‏"‏
‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏ ‏.









30928 - يا رسول الله مرني بشيء وفي رواية هشيم : علمني كلمات أقولهن إذا أصبحت وإذا أمسيت قال : قل اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة ، رب كل شيء ومليكه ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أعوذ بك من شر نفسي ، ومن شر الشيطان وشركه قال قلها إذا أصبحت وإذا أمسيت وإذا أخذت مضجعك


الراوي: أبو بكر الصديق المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: نتائج الأفكار - الصفحة أو الرقم: 2/363
خلاصة الدرجة: صحيح





الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَكْرَمَنِي بِكَ أَيُّهَا الشَّهْرُ الْمُبَارَكُ اللَّهُمَّ فَقَوِّنَا عَلَى صِيَامِنَا وَ قِيَامِنَا وَ ثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَ انْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ اللَّهُمَّ أَنْتَ الْوَاحِدُ فَلَا وَلَدَ لَكَ وَ أَنْتَ الصَّمَدُ فَلَا شِبْهَ لَكَ وَ أَنْتَ الْعَزِيزُ فَلَا يَعِزُّكَ شَيْ‏ءٌ وَ أَنْتَ الْغَنِيُّ وَ أَنَا الْفَقِيرُ وَ أَنْتَ الْمَوْلَى وَ أَنَا الْعَبْدُ وَ أَنْتَ الْغَفُورُ وَ أَنَا الْمُذْنِبُ وَ أَنْتَ الرَّحِيمُ وَ أَنَا الْمُخْطِئُ وَ أَنْتَ الْخَالِقُ وَ أَنَا الْمَخْلُوقُ وَ أَنْتَ الْحَيُّ وَ أَنَا الْمَيِّتُ أَسْأَلُكَ بِرَحْمَتِكَ أَنْ تَغْفِرَ لِي وَ تَرْحَمَنِي وَ تُجَاوِزَ عَنِّي إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَدِيرٌ .

[/size]

http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
إنها نعمة عظيمة أن أمد الله تعالى في عمرك فبلّغك هذا الشهر المبارك ، ففيه تفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتضاعف الأجور ، قال تعالى (( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون )) ، قال المعلى بن الفضل : كان السلف يدعون الله ستة أشهر ان يبلغهم رمضان ، وقال يحيى بن كثير : كان من دعائهم اللهم سلمني إلى رمضان ، وسلم لي رمضان ، وتسلّمه مني متقبلا .
ولكن ليس كل من أدرك هذا الشهر عرف قدره واغتنم أيامه ولياليه ، فمن الناس من ينشغل فيه بتلاوة القرآن وقيام الليل وذكر الله تعالى ، وآخرون يقضون أوقاتهم بمشاهدة الأفلام والمسلسلات ولعب الورق والقيل والقال ، فاحرص أخي في الله على إغتنام هذه الأوقات الغالية واحذر من تضييعها بلا فائدة فإن اليوم معدود عليك وإذا غابت شمسه فإنه لايعود وكما قال الشاعر :
والوقت أنفس ماعنيت بحفظه ..... وأراه أسهل ماعليك يضيع
فما يدريك اخي الحبيب لعل هذا الشهر هو آخر شهر من أشهر الصيام يمر عليك فكم من اناس عاشوا بيننا في رمضان الماضي وهم الآن يرقدون بين الأموات .
كم كنت تعرف ممن صام في سلف ..... من بين أهل وجيران وإخوان
أفناهم الموت واستبقاك بعدهم ...... حيا فما أقرب القاصي من الداني
فلابد ان تعلم ان الموت يأتيك بلا استئذان فكم من اناس أدركهم الموت ولهم حاجات لم تقضى والكيس من كان يعيش يومه وهو يظنه آخر أيام حياته قال ابن عمر : إذا أصبحت فلاتنتظر المساء وإذا أمسيت فلا تنتظر الصباح .
أؤمل ان أخلّد والمنايا ..... تدور علي من كل النواحي
وما أدري وإن أمسيت يوما ..... لعلي لا أعيش إلى الصباح
قال بعض السلف : كم من مستقبل يوما لايستكمله ومن مؤمل غدا لا يدركه إنكم لو رأيتم الأجل ومسيره لأبغضتم الأمل وغروره .
إن الله تعالى قد قدّرلكل إنسان عمراً يعيش فيه على وجه هذه الأرض وهذا العمر هو فترة الإختبار الذي خلقنا الله تعالى من أجله ، قال سبحانه (( الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا )) وهذا الفترة هي أيام وليالي وهي بمحصلها عمر الإنسان ، قال الحسن البصري : ياابن آدم إنما أنت أيام فإذا ذهب يوم ذهب بعضك .
دقات قلب المرء قائلة له ....... إن الحياة دقائق وثواني
ونهاية هذا العمر ليست معلومة للإنسان ، قال تعالى (( وماتدري نفس بأي أرض تموت )) فمايدريك أن هذه الأيام والليالي في هذاا لشهر المبارك قد لاتحظى بها مرة أخرى وأن الأجل قد ينتهي بك قبل رمضان القادم ، فاحرص كل الحرص على هذه الايام والليالي واغتنمها في طاعة الله ، قال ابن عمر : ماندمت على شيء ندمي على يوم غربت فيه شمسه نقص فيه أجلي ولم يزدد فيه عملي .

وأخيرا ليكن نبينا صلى الله عليه وسلم هو أسوتك في هذا الشهر المبارك فعن ابن عباس قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه و سلم أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن فلرسول الله صلى الله عليه و سلم أجود بالخير من الريح المرسلة ) رواه البخاري وعن عائشة رضي الله عنها قالت : ( كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله ) رواه البخاري .
أسأل الله تعالى لنا جميعا حسن الخاتمة .

http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته





بسم الله الرحمن الرحيم

الصدقه في رمضان ما أدراك ما الصدقه في رمضان


أخواتي هل تعلمون ::::::


أن الصدقة في رمضان أفضل من الصدقة في غيره؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم سماه شهر المواساة‏.‏
وكان صلى الله عليه وسلم أجود ما يكون في شهر رمضان حين يلقاه جبريل في رمضان، كان أجود بالخير من الريح المرسلة‏‏.‏
وقال عليه الصلاة والسلام‏:‏ ‏"‏من فطر فيه صائمًا؛ كان كفارة لذنوبه، وعتق رقبته من النار، وكان له من الأجل مثل أجر الصائم من غير أن ينقص من أجره شيئًا‏"‏ ‏[‏انظر‏:‏ ‏سنن الترمذي‏‏‏]‏‏.‏
فهذا دليل على فضل الصدقة في شهر رمضان، لا سيما وأنه شهر الصيام، ويحصل للمحتاجين فيه جوع وعطش، مع قلة ما بأيديهم؛ فإذا جاد عليهم المحسنون في هذا الشهر؛ كان في ذلك إعانة لهم على طاعة الله سبحانه وتعالى في هذا الشهر‏.‏
إضافة إلى أن الطاعات عمومًا تضاعف في الزمان الفاضل والمكان الفاضل، فتضاعف الأعمال لشرف الزمان؛ كما أن الأعمال تضاعف لشرف المكان؛ كما في مسجدي مكة والمدينة؛ فإن الصلاة في مسجد مكة عن مئة ألف صلاة فيما سواه، والصلاة في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة عن ألف صلاة فيما سواه، وذلك لشرف المكان، وكذلك شرف الزمان؛ تضاعف فيه الحسنات، وأعظم ذلك شهر رمضان الذي جعله الله موسمًا للخيرات وفعل الطاعات ورفعة الدرجات‏.

وعند البيهقي ...........................أن الله يرفع المتصدقين على كراسي من ذهب



1- استحقاق رحمة الله ( إن رحمة الله قريب من المحسنين ) كما أنها ظل ظليل في الآخرة
الصدقة ....تظللنا في وقت الحر والحشر ...ونحن في أمس الحاجة للظل ..تاتي الصدقة وتظلنا
( .كل امريء في ظل صدقته حتى يقضى بين الناس )
من الذين يظلهم الله في ظله تحت العرش( رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما أنفقت يمينه )


2- أطفيء بها غضب ربي ..فيما لو عملت ما يغضبه
( الصدقة تطفيء الخطيئة كما يطفيء الماء النار) ..وكلنا أصحاب خطايا ..وكلنا بحاجة لرحمة ربنا وكلنا نخاف من سخطه وغضبه ,.....
ومثل الواحد منا كمثل مأسور في أسر ...وقربه الآسر يريد أن يضرب رأسه ويهلكه بالمعصية ...فإذا تصدق فدى نفسه


3- تدفع ميتة السوء .


4- تدافع عني في القبر وتحميني من ملائكة العذاب


5- تبرد علي في قبري وقبر من أتصدق عنه من الأموات
( إن الصدقة ستطفيء على أهلها حر القبور )
إن في جوف المقبرة أمور عظيمة ..إما قصور الجنة أو حفر النار..
يقول ابن عثيمين رحمه الله : فليتصدق أهل الميت فإن الله إن تقبلها كشف عنه العذاب


6- شفاء للمريض ...( داووا مرضاكم بالصدقة )


7- البركة ....في المال ( من أنفق نفقة بورك له فيها )والزيادة ( ما نقصت صدقة من مال )
عندك 1000 ..وتصدقت بـ100 ..تيقن أن الباقي 100 وليس هو الذاهب
تقول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها : ذبح رسول الله شاة فقال النبي : مابقي منها
قالت : يارسول الله مابقي منها إلا كتفها ..فقال : والذي نفسي بيده يا عائشة كلها بقيت إلا كتفها ..الذي
يبقى حقيقة هو ما اودعناه عند ربنا


8- انتظار الربح العاجل في الدنيا والآخرة
إن هذه الصدقة .....يتقبلها الله بيمينه ثم يربيها لك ..حتى تكون مثل الجبل من الحسنات


9- تدعو لي الملائكة صبح مساء ..وهم من أخبرنا الله بأن دعاءهم مستجاب
مامن يوم يصبح فيه العباد إلا والملائكة تقول ( اللهم اعط منفقاً خلفاً واعط ممسكاً تلفاً )..الملائكة تدعو على مالك يالتلف إن لم تتصدق من مال الله الذي أعطاك إياه


10- نسجل عصياناً للشيطان الرجيم ...ونخالف كل ما يأمرنا به من البخل وما يعدنا به من الفقر
إنها تجارة مع الله
الله يدلك على تجارة ربحها مضمون
( يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب عظيم ...)
وربنا عز وجل ...يريدنا أن نتاجر معه ..وهو سبحانه من يملك خزائن السموات والأرض .....خزائنه ملأى ..ويداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء .


( يرجون تجارة لن تبور .ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنه غفور شكور )
لا تخافوا ...فالرب قد وعدكم ....أن يوفيكم أجوركم ويعيد لكم كل مادفعتموه في هذه المساهمة ....ويزيدكم من فضله ..فربنا .....غفور ...شكور
هل نبدأ المساهمة ؟؟؟؟وهل سننجح مع ذواتنا ؟؟؟؟ ياليت ..ومن الآن ...


تعالوا نعقد الصفقة مع الله عزوجل ...


تعالوا نبيع ...فالــــلــــه......... ..الــــلــــه هو المشتري...هل شعرتم بعظم هذا الأمر ... إذن تصدقوا وبسرعة ..

http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
عــــــــادات وتقـــــــــاليد رمضانيه
في اندونيسيا: تمنح أجازة للتلاميذفي الأسبوع الأول من شهررمضان للتعود على الصيام .
في باكستان: يزف الطفل الذي يصوم لأول مرة كأنه عريس.
في ماليزيا: تطوف السيدات بالمنازل لقراءة القرآن الكريم ما بين الإفطار والسحور .
في نيجيريا: تستضيف كل أسرة فقيراً يوميا للإفطار.
في موريتانيا: يقرأ أهلها القرآن الكريم كله في ليلة واحدة.
في اليمن: يُعاد طلاء المنازل...
• في المغرب: يضربون سبع مرات النفير للسحور ...
في أوغندا: يصومون 12 ساعة يومياً منذ دخول الإسلام إليها لتَسَاوي الليل بالنهار هناك لوقوعها على خط الاستواء
في الدول العربيه :ترتفع أسعار المواد الغذائيةوالإستهلاكية والذبايح والخضروات ويسهر معظم الناس لمتابعة التلفزيون طوال الليلوينام معظم الموظفينفي مكاتبهم
دايماً فاضحينا الله وكيلك ..

http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
انظر الى فضل الصيام ..بالصور



































http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام

من أعظم هذه المواسم شهر رمضان المبارك ، وقد شرع الله تعالى لنا صيام رمضان حتى نغير فيه من أنفسنا فنحبسها عن الشهوات، ونفطمها عن المألوفات.

- فرمضان خطوة نحو التغيير
لمن كان مفرطاً في صلاته ، فلا يصليها مطلقاً ، أو يؤخرها عن وقتها , أو يتخلف عن أدائها جماعة في المسجد بأن يواظب على أداء الصلوات في أوقاتها مع جماعة المسجد ، فأول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة ، فإذا صلحت صلح سائر عمله ، وإذا فسدت فسد سائر عمله .

- رمضان خطوة نحو التغيير
لمن اعتاد الإسفاف في الكلام أن يغير من نفسه فلا يتكلم إلا بخير ، ولا يقول إلا خيراً فالكلمة الطيبة صدقة ، وحفظ اللسان طريق لدخول الجنة والنجاة من النار ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالاً يرفعه الله بها درجات وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالاً يهوي بها في جهنم » [ صحيح البخاري كتاب الرقاق حديث 5997 ]
- رمضان خطوة نحو التغيير لمن خاصم أحداً من الناس أن يعفو ويصفح ، قال تعالى : { فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } [ سورة البقرة : 109 ]

- رمضان خطوة نحو التغيير للغارقين في بحور الذنوب والمعاصي أن يسارعوا بالتوبة والرجوع والإنابة لله سبحانه وتعالى فهو سبحانه {غَافِرِ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ} [ غافر : 3 ]

- رمضان خطوة نحو التغيير
لمن هجر قراءة وحفظ القرآن الكريم وتدبره والعمل بما فيه ، بأن ينتهز شهر القرآن فيحدد لنفسه ورداً معيناً يحافظ عليه في كل يوم .

- رمضان خطوة نحو التغيير
لمن اعتاد الشح والبخل أن يكثر من الصدقات فالله سبحانه وتعالى يربي الصدقة لصاحبها حتى تصير مثل الجبل ، قال تعالى : {يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ } [ سورة البقرة : 276 ]

- رمضان خطوة نحو التغيير
للغافلين عن ذكر الله تعالى أن يكثروا من الذكر آناء الليل وأطراف النهار ، قال تعالى : {يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اذْكُرُواْ اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً ، وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلا} [الأحزاب :41 ، 42]
وقد وصى النبي صلى الله عليه وسلم بالإكثار من الذكر فقال : « لاَ يَزَالُ لِسَانُكَ رَطْبًا مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ » [ رواه الترمذي 3702 ]

- رمضان خطوة نحو التغيير
لمن اعتاد الكذب أن يترك هذه العادة السيئة ويتحلى بالصدق ، وقد سُئل النبي صلى الله عليه وسلم :أيكون المؤمن كذاباً ؟ قال : لا ، وقال : « ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا » [ مسند أحمد 3896 ] .

- رمضان خطوة نحو التغيير
لمن قطع رحمه أن يصلها ، فصلة الرحم تزيد في الرزق وتطيل العمر ومن وصلها وصله الله تعالى .
أخي الكريم : حتى تقوم بالتغيير يجب عليك أن تواجه نفسك بأخطائها ومعاصيها ، ولا تتنصل من تلك الأخطاء بأن تجد لها المبررات ، واعلم أنك لن تُصلح من شأنك إلا إذا كنت عازماً ومصراً على التغيير ، فلتكن جاداً في تغيير نفسك من الآن ، ولا تؤجل ولا تسوف .

واعلم أن البداية عليك وعلى الله التمام ، يقول الله تعالى : « ابن آدم ، قم إلي أمشي إليك ، امش إلي أهرول أليك » [ أحمد ( 3 / 478 ) ، صححه الألباني في السلسلة الصحيحة 2287 ]
الموضوع ليس سؤال يُكتب وجواب يُطرح فقط بل هو باب للنقاش عن "مدى رغبتك بالتغيير ونظرتك لتفاعل من حولك بشكل فعلي أم أن الزيارات العائلية والمسلسلات المبالغ فيها والطلعات للأسواق أخذت نصيب أكبر مما غطى وأخفى دور شهر التغيير والتقريب إلى الله سبحانه وتعالى"
إن رمضان سيرحل كما رحل كل عام ، وليس ثمة شك في عوده ، وإنما الشك في بقائنا للقياه ، فكما أننا لا نملك الرؤية الواضحة في عوده مرة أخرى علينا يمكن أن نستغله قبل أن يرحل ، ونكتب من خلال لقائه هذا العام صورة من صور تشبثّ الأنفس بأمنياتها العظيمة ، وقد وعد الله تعالى من يجاهد فيه بالهداية إلى طرق الخير والفلاح ، قال تعالى : ( والذين جاهدوا فينا لنهدينّهم سبلنا ) .
وفقني الله وإياك إلى استثمار الفرصة ، واستغلال الحدث في ما يعود علينا بالنفع في الدنيا ، والفوز في الآخرة . والله يتولاك برعايته .
اسئلة النقاش
1-كيف ترى التغيير من وجهة نظرك اخى المسلم ؟
2- ماذا تنوون من افعال مكتسبة وترك عادات سلبية فى هذا الشهر الكريم؟
3- كيف تسمو الروح وتخلص ذاتها من الشوائب؟
4-الموت ياْتى بغتة .. فماذا خصصتم شهر رمضان بالتغيير من حالكم؟
اْليست الشهور الاّخرى كرمضان!
5-ما هى اْسباب فتور الصائم وعدم قيامه بالتغيير للافضل؟
6- مساحة لك اخى المسلم للتعبير عما بداخلك نحو هذا النقاش الحى

http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام

أسأل الله تعالى التوفيق في هذه العشر، وحسن استغلال الأوقات:

نحن في شهر كثيرٌ خيره، عظيم بره، جزيلة ُ بركته، تعددت مدائحه في كتاب الله تعالى وفي أحاديث رسوله الكريم عليه أفضل الصلوات والتسليم، والشهر شهر القران والخير وشهر عودة الناس إلى ربهم في مظهر إيماني فريد، لا نظير له ولا مثيل.
وقد خص هذا الشهر العظيم بمزية ليست لغيره من الشهور وهي أيام عشرة مباركة هن العشر الأواخر التي يمن الله تعالى بها على عباده بالعتق من النار، وها نحن الآن في هذه الأيام المباركات فحق لنا أن نستغلها أحسن استغلال، وهذا عن طريق مايلي:
• الاعتكاف في أحد الحرمين أو في أي مسجد من المساجد إن لم يتيسر الاعتكاف في الحرمين، فالاعتكاف له أهمية كبرى في انجماع المرء على ربه والكف عن كثير من المشاغل التي لا تكاد تنتهي، فمتى اعتكف المرء انكف عن كثير من مشاغله، وهذا مشاهد معروف، فإن لم يتيسر للمرء الاعتكاف الكامل، فالمجاورة في أحد الحرمين أو المكث ساعات طويلة فيهما أو في أحد المساجد.
• أحياء الليل كله أو أكثره بالصلاة والذكر، فالنبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل العشر أيقظ أهله وأحيا ليله وشد المئزر، كناية عن عدم قربانه النساء صلى الله عليه وسلم وإحياء الليل فرصة كبيرة لمن كان مشغولاً في شئون حياته –وأكثر الناس كذلك- ولا يتمكن من قيام الليل، ولا يستطيعه، فلا أقل من يكثر الناس في العشر الأواخر القيام وأحياء الليل، والعجيب أن بعض الصالحين يكون في أحد الحرمين ثم لا يصلي مع الناس إلا ثماني ركعات مستنداً على بعض الأدلة وقد نسى أن الصحابة والسلف صلوا صلاة طويلة كثير عدد ركعاتها، وهم الصدر الأول الذين عرفوا الإسلام وطبقوا تعاليمه أحسن التطبيق فما كان ليخفى عليهم حال النبي صلى الله عليه وسلم ولا تأويل أحاديثه الشريفة وحملها على أقرب المحامل وأحسن التأويلات.
• ولا ينسى أن في العشر الأواخر ليلة هي أعظم ليالي العام على الإطلاق وهي ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، بمعنى أن لو عبد المرء ربه 84 سنة مجداً مواصلاً فإصابة ليلة القدر خير من عبادة تلك السنوات الطوال، فما أعظم هذا الفضل الإلهي الذي من حرمه حُرم خيراً كثيراً، والمفرط فيه فد فرط في شيءٍ عظيم، وقد اتفقت كلمة أكثر علماء المسلمين أن هذه الليلة في الوتر من العشر الأواخر، وبعض العلماء يذهب إلى أنها في ليلة السابع والعشرين، وقد كان أبي بن كعب رضي الله عنه يقسم أنها ليلة السابع والعشرين كما في صحيح مسلم.
• الأكثار من قراءة القران وتدبره وتفهمه، والإكثار من ذكر الله تبارك وتعالى، فهذه الإيام محل ذلك ولا شك.
• والعجب أنه مع هذا الفضل العظيم والأجر الكريم يعمد لناس إلى قضاء إجازتهم التي توافق العشر الأواخر في الخارج فيُحرمون من خير كثير، وليت شعري ما الذي سيصنعونه في الخارج إلا قضاء الأوقات في النزه والترويح في وقت ليس للترويح فيه نصيب بل هو خالص للعبادة والنسك فلله كم يفوتهم بسبب سوء تصرفهم وضعف رأيهم في صنيعهم، فالعاقل من وجه قدراته و أوقاته للاستفادة القصوى من أيام السعد هذه.
• ولا ينبغي أن ننسى في هذه العشر أن لنا إخواناً في خنادق الجهاد والعدو قد أحاط بهم وتربص، ونزلت بهم نوازل عظيمة، فلا ينبغي أن ننساهم ولو بدعاء خالص صادر من قلب مقبل على الله تعالى، وصدقة نكون نحن أول من يغنم أجرها، ولا ننسى كذلك الفقراء
والمساكين خاصة وأن العيد مقبل عليهم.

رب اغفر لي و لوالدي و أصحاب الحقوق على والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات يوم يقوم الحساب انك قريب تجيب الدعاء – آمين.

http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام


فرصة كسب الأجر بعد الصيام :

الصيام هو الإمساك عن الأكل والشرب والعبرة والغرض لا يتحقق بالإمساك عنهما فقط، بل يجب أن يفهم الصائم الغاية من هذه الفريضة فالصيام له عدة روى يجب على المرء أن يمتلكها وإلا أصبح الصيام مجرد جوع وعطش .

والصيام هو عمل لتهيئة النفس وترويضها وهو صيام الجوارح، وصيام اللسان عن اللغو والصيانة السنوية للنفس ومراجعتها، وتهيئتها لإصلاح ما أفسد من السنة المصرمة و ليلة القدر في شهر رمضان هي ليلة لامعة في عمر الإنسان ووقفة تأمل وتحديد اولويات الحياة التي ينبغي على الإنسان أن يحقيقها إن كان له عمرا .

فبعض من الناس في عسرة من حالها لذا كان شهر رمضان فرصة عظيمة للتكافل الاجتماعي من هذا الباب، ومشاركة المحرومين والمستضعفين في الشعور بأحوالهم، والإحساس الفعلي بما يعانونه تحت ضائقة الفقر والجوع.

ولنأخذ درسا واحدا لبعد انتهاء شهر رمضان وتجرتنا بالعطش والجوع لكي نرحم من حولنا من انسان وحيوان اعزكم الله .

الصدقة من الفضلات :

قال الله تعالى : *ولكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات أين ما تكونوا يأت بكم الله جميعا إن الله على كل شيء قدير *( البقرة : 148).
وقال جل شأنه : *وأقيموا الصلاة وأتوا الزكاة وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله إن الله بما تعملون بصير*(البقرة :110) .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " بينما رجلٌ يمشي بطريق, فاشد عليه العطش , فوجد بئراً فنزل فيها , فشرب ثم خرج , فإذا كلبٌ يلهث يأكل الثرى من العطش , فقال الرجل : لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغني , فنزل البئر وملأ خفه ماء فأمسكه بفيه حتى رقي , فسقي الكلب , فشكر الله له فغفر له " فقالوا يا رسول الله , وإن لنا في البهائم لأجراً ؟ فقال : " في كل ذات كبدٍ رطبةٍ أجرٌ " .

وفي القرآن الكثير من الآيات التي تحث على الإحسان والصدقات والمسارعة بالخير , وفي الأحاديث النبوية علوم توضيحية كثيرة .

تشكل الفضلات بالنسبة لنا في الخليج خاصة مصدر غير مستفاد به , وأحيانا يتبعه أثم والعياذة بالله , وترى من هذه الفضلات خاصة المواد الغذائية منها مثل : الخبز والرز و بعض الخضروات والفواكه التي تم التخلص من أوراقها أو بذورها في حالة التنظيف , أو بعدما أكلنا منها القليل , ترمى في صناديق القمامة .

وهناك علب المشروبات الغازية وزجاجات العصير الكبيرة , ترمى هي الأخرى لعدم حاجتنا بها والتي لا نستفيد منها ولا نعرف كيفية الاستفادة منها .

وتلك العلب البلاستيكية التي نجلب بها الطعام من المطاعم الشهيرة لمن أستطاع , وكذلك المصنوعة من مادة الألمنيوم والتي نشاهدها دائماً أو بكثرة في الطرقات والتي يسلمونك إياها المطاعم إذا أردت الوجبة ألسفري هذه الوجبة التي تأخذها معك إذا كنت في حالة الاستعجال وربما ترى الأكياس مرمية في الشارع العام من ليس لهم ذوقاً ولا شخصية سامحهم الله , المهم في ذلك موضوعنا .

وللاستفادة من تلك الفضلات ودخولك أبواب الجنة منها إنشاء الله :

1-علب المرطبات الغازية وزجاجات العصير أو علب الحليب السائل الكبيرة المصنوعة من مادة البلاستكية, الكبير منها ,أملئها بالماء وضعها في الثلاجات المنزلية , وضع لك كل يوم منها اثنتين أو واحدة وعند خروجك إلى العمل قد تشاهد عامل نظافة يعمل بعيدا عن أي مكان قريب لشرب الماء لتعطيه إياها .

2-وكذلك عمال الحفريات والردم هم في حاجة لهذه المياه في أيام الصيف الحارة , وإن بعضهم يرميهم مقاولهم في مناطق ولا يسأل عنهم .

3-الطعام الزائد عن الحاجة ضعه في الأواني البلاستيكية التي تحدثنا عنها وضع فيها ما تبقى من الرز أو قطع الخبز ( قطع الخبز قطع صغيرة وأنت تذكر الله كما التسبيح ) حتى يسهل على الطير أكلها , وضع ماء في وعاء الألمنيوم الذي تكلمنا عنه كذلك , ليأكل الطير العابر على منزلك منه .

4-خذ ما تبقى من الخضروات إلى جارك إن كنت تعلم إن لدية حيوانات يربيها .

لا تنس أن تدعوا الله بأن يتقبل عملك وأن يثيبك عليه ولا تتكبر لطلب الأجر .

وبذلك العمل الطيب تسعد من حولك ويأكل الطير ويشرب في سبيل الله , بما استغنيت عنه وأردت إنزاله في سلة المهملات . أيهما أحسن في نظرك الآن .

تحياتي ,,,

http://4nabk.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى