نـثر مـرورك في الــدرب زهـراً وريحانـا . . . وفاح عبــق اســــمك بوجـودك الفتــانـــا

فإن نطقت بخيـر فهو لشخصك إحسانا . . . وإن نطقت بشر فهو على شخصك نكرانا

وإن بقيت بين إخوتك فنحـن لك أعوانـا . . . وإن غادرت فنحن لك ذاكرين فلا تنسـانــا

خالد نصر

لأنها النبك فأنها تستحق منا كل الخير والعطاء..أسرة منتديات لأنها النبك العربية ترحب بكم وتتمنى لكم الفائدة والخير

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
النبـــ لأنها ــــك - 2196
 
زهرة الزهور - 722
 
سمات الود - 406
 
ورده فلسطين - 211
 
naseem - 167
 
فـجـــر الـعـمـر - 141
 
عاشق بحر - 135
 
دموع المسافر - 120
 
النسرالعربي - 110
 
المهاجر إلى الله - 104
 

المواضيع الأخيرة
» بدائل الريموت كنترول لكل الأجهزة
الثلاثاء يناير 07, 2014 9:20 pm من طرف elandalib230

» عضو جديد هل من مرحب
الثلاثاء يناير 07, 2014 9:13 pm من طرف elandalib230

» أبواب دمشق
الجمعة أكتوبر 04, 2013 6:08 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» آثار ومعالم سوريه ...
الجمعة أكتوبر 04, 2013 6:05 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ... بحبــــــــك يـــا شــــــــام ...
الجمعة أكتوبر 04, 2013 6:02 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» هذه هي سوريا ......بلدي الحبيبة .....
الجمعة أكتوبر 04, 2013 5:51 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» جولة في سوريا الحبيبة
الجمعة أكتوبر 04, 2013 5:40 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» المحفل الماسوني الذي حكم مصر!
السبت سبتمبر 14, 2013 1:06 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» نظرة في كتاب "صدام الحضارات" لهنتنغتون
السبت سبتمبر 14, 2013 12:35 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» الخطة الإسرائيلية لتدمير صواريخ " اس 300 " ( فيديو وصور )
السبت سبتمبر 07, 2013 11:13 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» لماذا استقال قائد القوات الأمريكية في العراق و أفغانستان
السبت سبتمبر 07, 2013 11:08 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» missile de croisière
السبت سبتمبر 07, 2013 10:25 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» صاروخ كروز الأمريكي لمحة وتفاصيل
السبت سبتمبر 07, 2013 9:52 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» صور الحرم النبوي بين الامس والحاضر المدينة المنورة
الأحد أغسطس 25, 2013 6:41 pm من طرف خ ل و د ي

» منطقة قارة قضاء النبك
السبت ديسمبر 29, 2012 1:40 am من طرف عبود

» ماذا يقال في يوم عرفة
الخميس أكتوبر 25, 2012 6:55 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» في رحاب عرفات تقبل الله من الحجاج وكل عام وأنتم بخير
الخميس أكتوبر 25, 2012 6:17 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» رمي مواطن من الطابق الثالث
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 8:25 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» مسير لدير مار موسى الحبشي
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 6:49 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ندوة الربيع الثانية عشر في دير مار موسى 11/6/2009, 9:48 am
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 5:56 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» خان العروس قضاء معلولا..القلمون
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 3:09 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

»  حران العواميد
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 3:03 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» أهم المعالم الأثرية بمدينة النبك
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 2:59 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» مغترب من النبك المغترب "فريز متري": مدينتي أجمل من سويسرا
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 2:09 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» جولة ميدانية على منطقة النبك
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 1:37 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» الشــــــــــــــــــــــ أمي ــــــــــام
الأحد سبتمبر 16, 2012 11:48 pm من طرف نسمة صباح

» احب زوجتى وأفكر فى اخرى !!
الأحد سبتمبر 16, 2012 11:43 pm من طرف نسمة صباح

» تردد قناة الجزيرة الجديد - تردد قناة الجزيرة 2012
الجمعة يوليو 27, 2012 3:56 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» فك حجب المواقع*ultra surf *كسر بروكسي* احدث البرامج
الخميس يونيو 21, 2012 1:51 am من طرف abo-saleh

» لنشر زراعتها والمحافظة عليها.. مهرجان قطاف الوردة الدمشقية في قرية المراح بريف دمشق
الإثنين يونيو 04, 2012 4:25 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» اللجنة العليا للانتخابات تعلن نتائج انتخابات مجلس الشعب في دوره التشريعي الأول فى ظل الدستور الجديد بنسبة مشاركة بلغت 26ر51 بالمئة
الأربعاء مايو 16, 2012 3:53 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» بعد ترميم دام خمسة عشر عاماً .. بناء سراي النبك يزهو بحلته الجديدة
الأربعاء مايو 16, 2012 1:15 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» دفتر زوار لانها النبك
الخميس أبريل 19, 2012 3:48 am من طرف الحب المستحيل

» بيان المرشح رامز بحبوح لعضوية مجلس الشعب مستقل فئة ب
الأحد أبريل 15, 2012 1:16 am من طرف رامز بحبوح

» معا لنحافظ على نظافة مدينتنا..
السبت أبريل 14, 2012 2:29 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» لرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد 26 الجاري موعدا للاستفتاء على مشروع دستور الجمهورية العربية السورية
الأربعاء فبراير 22, 2012 6:28 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد 26 الجاري موعدا للاستفتاء على مشروع دستورالجمهورية العربية السورية الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد 26 الجاري موعدا للاستفتاء على مشروع دستورالجمهورية العربية السورية
الخميس فبراير 16, 2012 6:04 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» وسط تطورات داخلية وإقليمية عام 1963.. "الرأي العام" تتحدث عن البدء بإعداد ميثاق وطني
الخميس فبراير 16, 2012 5:56 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» شوفو الزواج شوبسوي
الثلاثاء فبراير 14, 2012 2:34 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» كاريكاتير مضحك عن الزواج..!!!
الثلاثاء فبراير 14, 2012 1:39 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» توأم ملتصق ..سبحان الله بما خلق
الثلاثاء فبراير 14, 2012 12:51 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» تاريخ سوريا بالصور..
الأربعاء فبراير 08, 2012 7:55 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» تاريخ سوريا ....مهد الحضارات
الأربعاء فبراير 08, 2012 7:49 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» صباحكم ورد وفل
الأربعاء فبراير 08, 2012 6:40 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» صباح الورد
الأربعاء فبراير 08, 2012 6:36 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» المطبخ السوري
السبت فبراير 04, 2012 3:33 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ميشيل خنشت": التآخي ميزة العرس "النبكي"
الخميس فبراير 02, 2012 3:03 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» الطبيب ميشيل
الخميس يناير 19, 2012 10:45 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» اعلان مركز نفاذ النبك
الجمعة يناير 13, 2012 2:05 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» سلفادور دالي
الثلاثاء يناير 03, 2012 9:34 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» المنتدى كتير حلو الله يعطيكم العافية
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 10:18 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» المته مشروب نبكي بأمتياز ...
الأحد ديسمبر 18, 2011 9:52 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» وسام تقدير وشرف للقائمة الشعبية
الأربعاء ديسمبر 14, 2011 2:06 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» شارك في بناء مدينة النبك
الأربعاء ديسمبر 07, 2011 10:27 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» شارك ببناء مدينة النبك
الأربعاء ديسمبر 07, 2011 10:17 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» دراسة: تناول عصير الكرز بإنتظام يحسن النوم
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 11:55 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» دعوة لمضافة أبراهيم طيفور ..لمناقشة البرنامج الأنتخابي
الأحد ديسمبر 04, 2011 6:49 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» البرنامج الإنتخابي الذي توافقت عليه مع بعض الزملاء المرشحين
الأحد ديسمبر 04, 2011 6:46 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ميثاق الإنتخابات
الأحد ديسمبر 04, 2011 6:45 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» لنكسب الوقت ...
الأحد ديسمبر 04, 2011 6:44 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» اقتراح للانتخابات
الأحد ديسمبر 04, 2011 6:42 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» سهرة الثلاثاء الخاصة بالأنتخابات للمشاركة تفضلو ...
الخميس ديسمبر 01, 2011 5:33 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» سهرة السبت الخاصة بالأنتخابات للمشاركة تفضلو ...
الأربعاء نوفمبر 30, 2011 7:36 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» في رحاب تفسير القرآن ..أبن كثير
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 7:01 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» مواقع الوزرات بالجمهورية العربية السورية كاملة
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 6:55 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» موقع وزارة الداخلية
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 6:53 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» القرار رقم /7272/ القاضي بتشكيل لجنة مهمتها دراسة الواقع الاجتماعي والاقتصادي واقتراح الحلول الممكنة
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 6:47 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» القرار رقم /9660/ القاضي بتشكيل لجنة مهمتها دراسة مشروع القانون المعد من قبل الاتحاد العام النسائي والمتعلق بالجنسية
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 6:45 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» القرار رقم 12793/م.و المتضمن اللائحة التنفبذية لقانون الأحزاب
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 6:44 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» أسماء المرشحين لمجلس مدينة النبك
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 2:47 am من طرف احمدين

» دير مار يعقوب المقطع بقارة
الخميس نوفمبر 24, 2011 3:28 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» صورة لدير مار موسى الحبشي في جبال النبك
الخميس نوفمبر 24, 2011 2:53 am من طرف النبـــ لأنها ــــك

» سلسلة مطاعم جدة بالصور
السبت نوفمبر 19, 2011 5:50 am من طرف ام سندوسه

» انشالله كل عام و الجميع بألف خير
الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 10:54 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» للمشاركة بصفحة الانتخابات للمجلس البلدي على الفيس بوك
السبت نوفمبر 05, 2011 7:04 pm من طرف شريف ميا

» مشاكل النوم
السبت أكتوبر 29, 2011 9:54 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» اضطرابات الدورة الشهرية
الإثنين أكتوبر 24, 2011 7:10 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ماهي محطات النمو التي يقطعها طفلك؟
الإثنين أكتوبر 24, 2011 7:08 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» الكورتيزون
الإثنين أكتوبر 24, 2011 7:03 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» الوحمات Birthmarks
الإثنين أكتوبر 24, 2011 7:00 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» صور تمارين تقوية و وقاية ومنع آلام عضلات الظهر
الإثنين أكتوبر 24, 2011 6:53 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

»  قوى مجموعه اسطونات هكر اخلاقي على مستوي كل المنتديات بروابط مباشره من رفعى
الجمعة أكتوبر 21, 2011 7:11 am من طرف haitham_ka

» دقيقة لربك...
الجمعة أكتوبر 14, 2011 3:56 am من طرف محمدخير سنيور

» رثاء لمحبوبتي
الأربعاء أكتوبر 12, 2011 4:48 am من طرف جوري

» نصيحة لبنت بلدي الغالية العزيزة
الإثنين أكتوبر 10, 2011 2:07 am من طرف محمود

» هل تزوج ابنتك من جنسية عربية أخرى؟
الإثنين أكتوبر 10, 2011 2:04 am من طرف محمود

» محامي كذاب
الإثنين أكتوبر 10, 2011 1:58 am من طرف محمود

» من الطبيعة تعلمت الكثير
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 5:20 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» مِنْ بَعْدِ لَيْلٍ مُظْلِمِ
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 5:10 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» من ﺍﻟْﺮَّﺍﺋِﻊ ﺃَﻥ ﻳَﻜُﻮْﻥ ﻟَﺪَﻳْﻚ ﺑِﻴــﺖ ﻛِﺒــﻴَﺮ .
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 5:06 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ڪــــــــــن ڪــــــــــأفـضل مـــــــا يمڪـنك أن تــڪون
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 4:53 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» لاتنسى أن تشرب الماء وأنت امام الكمبيوتر !!
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 4:51 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» عشر معلومات دينيه رائعه جدا
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 4:49 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» ثق بالله تكسب
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 4:48 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» إنا لله وإنا له لراجعون البقاء لله
الإثنين سبتمبر 26, 2011 5:51 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» كل عام ومدير الموقع بألف خير
الأربعاء سبتمبر 21, 2011 7:31 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» البقاء لله
الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 6:50 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» تم أيقاف غرف الدردشة على برنامج لايت سي
الأحد سبتمبر 11, 2011 5:48 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

» متى يحل الكذب في الاسلام؟
السبت سبتمبر 10, 2011 5:47 pm من طرف النبـــ لأنها ــــك

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر



احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1976 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ِAlaa.ahmed فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5153 مساهمة في هذا المنتدى في 1883 موضوع
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات لأنها النبك العربية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط على موقع حفض الصفحات

مايو 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

تصويت
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ضد الماركسية اللينينية مع ماركس و لينين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
ضد الماركسية اللينينية مع ماركس و لينين

خاص الأفق الاشتراكي 
سلامة كيلة

كان تبني أفكار ماركس وإنجلزيصطدم بالتسمية التي تُطلق على هذا التيار الذي تأسس من أجل تغيير العالم. إنجلزكان قد اقترح تسميتها: الاشتراكية العلمية، لكن المصطلح الذي تعمم –ربما عفوياً- هومصطلح الماركسية.
وإذا كان ماركس قد قال مرة، وفق ما نقل إنجلز، أنه ليس ماركسياً فلأن الأفكارالتي كان يتداولها ممن تسموا ماركسيين كانت تخرج عن مقصده، و"تحرّف" ما هدف إليه،حيث بدت أفكاره لهم كاقتصادوية مبتذلة. ورغم هذا "الاعتراض" فقد بات مصطلح الماركسية هو الرائج، وباتت الأحزاب الاشتراكية تميل إلى الإشارة إلى أنها تعتنق أفكار ماركس، بعد أن باتت هي المهيمنة في إطار التيار الاشتراكي العام. وكان هذاالتحديد هو تمييز لها عن ذاك التيار، لكنه كذلك كان تقديراً لمفتتح هذا الحقل الرحب.
ولينين كان من هؤلاء الذين اعتنقوا الماركسية، وكان هذا المصطلح هو ما يشيرإليه ويقول به حيث كان قد ترسّخ، خصوصاً، بعد وفاة ماركس. وكما ماركس كان يرفض في أواخر أيامه أن يُدخل مصطلح اللينينية، أو أن يربط بالماركسية، فماركس هو الذي أقام الأساس، وبالتالي لن يفعل الآخرون سوى إضافات كمية. فقد فهم الماركسية بأنهاالطريقة التي توصل إليها ماركس: أي الجدل المادي (الديالكتيك كما كان يكرر)،وأيضاً كثير من القوانين التي اكتشفها، أو دمجها في نظريته. لهذا كان يرى بأن كل التراكم التالي هو تراكم كمي في بنية تلك الأفكار تأسيساً على المنهجية تلك. بمعنى أن ماركس هو الذي توصل إلى "التحوّل النوعي" الذي أفضى إلى تبلور الماركسية، بينما لا نستطيع نحن سوى أن نوسع في التراكم الكمي، أي أن نبني على الأرضية التي أقامها ماركس. دون أن يحدث ذلك ما يسمح بتحقيق نقلة نوعية (ربما بعد زمن طويل)، وبالتالي دون أن نستطيع القول بـ "طور أعلى في الماركسية"، أو اعتبار أن اللاحق يجب السابق ويتضمنه.
طبعاً، كانت هناك مشكلة في الماركسية قبل لينين وخلال سنوات حياته. ولقد تمثلت في أن تياراً واسعاً من الماركسيين اعتقد بأن الماركسية هي القوانين والأفكار التي قال بها ماركس وإنجلز ولم يرَ الطريقة ذاتها، تلك التي شكلت أساس نشوء الماركسية. لهذا انطلق من أن "نظرية ماركس" مكتملة التبلور ومطلقة الصحة، ولهذا عمل على "تلخيص" أفكار ماركس وإنجلز، وتبسيطها، وقولبتها في منظومة مكتملة. وبهذا فقد حوّل جملة أفكار ماركس وإنجلز الى قوانين وأسس ومبادئ. وبات هو معنياً بالممارسة على ضوئها. هنا لم يعد من ضرورة لفهم الواقع ومتحولاته، بل تفرض الضرورة الممارسة ضمنه على ضوء تلك القوانين والأسس والمبادئ. وبالتالي باتت الآلية التي تحكم هذا التيارهو قياس الواقع على هذه المبادئ للتوصل إلى موقف، وحيث تقلص الواقع إلى أحداث وسياسات ومواقف قوى وطبقات، مما كان يؤسس لإعادة إنتاج المنهجية القديمة بدل الجدل المادي. لقد تحوّلت الماركسية إلى "نص مقدس" على "الماركسي" أن يعمل على تطبيقه في الواقع الذي بات يفهم انطلاقاً من تلك "القوانين" (أي تلك التي هي قوانين فعلاً،وتلك التي أُجبِرت على أن تكون قوانين رغم أنها نتاج لحظة محدَّدة).
فمثلاً يمكن أن نلمس كيف جرى التعامل مع نص يقول بأن الانتقال إلى الاشتراكية يفترض أن تستنفذ الرأسمالية مبررات وجودها، حيث فهم على أنه يجب أن تتفسخ الرأسمالية وتنهار لكي تحين لحظة انتصار الاشتراكية، وهو الأمر الذي عنى أن النفي لن يتحقق عبر الصراع بل من خلال موت الرأسمالية. ولأن الوضع لم يصل إلى هذه اللحظة (دون أن يتحدد معنى الاستنفاذ) فقد فتح ذلك إلى التكيف مع وجود الرأسمالية في الأمم الصناعية، بانتظار تعفنها. وهنا تسود العفوية، ويسود تكتيك ينطلق من مبدأ الضغط والاحتجاج والمطالبة فقط.
أو مثلاً حين يصبح الانتقال من الرأسمالية إلى الاشتراكية مشترطاً بانتصارالرأسمالية في الأمم التي كانت أسبقية التطور الرأسمالي في أوروبا قد فرضت عليها إعادة إنتاج التخلف، والحفاظ على البنى التقليدية (الإقطاعية)، توافقاً مع السيطرة الرأسمالية. وبالتالي يكون هدف الشيوعيين هو "تحقيق الرأسمالية" عبر دعم طبقة ليست موجودة في الواقع، أو كان وجودها هزيلاً: هي الطبقة الرأسمالية التي تحمل مشروع بناء المجتمع الصناعي الحديث. وهنا بدت إشارات ماركس كافية للقول بحتمية انتصارالرأسمالية قبل أن يفكر الشيوعيون بالاشتراكية. وهذا ما أنشأ العفوية، والميل إلى الضغط والاحتجاج والتكيف كذلك.
ولقد انبنت هذه السياسة انطلاقاً من إشارات ماركس إلى ارتقاء المجتمعات البشرية تأسيساً على بلورته التصور حول أنماط الإنتاج، والتي أشّر إليها في بعض النصوص كمثل، حيث أشار إلى المشاع والرق والإقطاع والرأسمالية وصولاً إلى الاشتراكية. لتصبح هذه الإشارة التي لم تعتمد على دراسة معمقة للتاريخ العالمي قانوناً يجب أن تمرّ عبره كل الأمم.
ومسائل عديدة أخرى تحوّلت إلى قوانين ليس نتيجة بحث منهجي، في الواقع، بل لأن ماركس قد أشار إليها فوردت في نص ما له.
وهنا نلمس كيف أن الماركسية باتت دون "روح"، فقدت "روحها" التي تتمثل في منهجيتها المادية الجدلية، وحيث كانت ماديتها تعني "التحليل الملموس للواقع الملموس" (وفق إشارة لينين) انطلاقاً من قوانين الجدل. ولهذا تفرض أن ندرس الواقع المتحوّل (في تحوّله) بغض النظر عن مواقف ماركس أو إنجلز أو لينين. لكي نصل إلى استنتاجات محدَّدة تخص كل لحظة، دون الركون إلى استنتاجات سابقة، رغم أنه يمكن أن تكون النتيجة واحدة (لكن يمكن أن تكون مختلفة كذلك).
وبالتالي باتت الماركسية هي منظومة أفكار وقوانين قال بها ماركس، أو لأن ماركس قال بها. ولقد وضعت في إطار منهجي سابق على ماركس والماركسية، وسابق على هيغل، هوبالتحديد المنطق الصوري، لأن التعامل مع الماركسية وفق هذه الصيغة ليس ممكناً إلا عبر منطق صوري. وفي هذا الإطار توسع البحث الكمي في الاقتصاد بصفته حقل منفصل عن مجمل بنية الماركسية المتمحورة حول منهجيتها، أو عبر ربط ميكانيكي لهذا الحقل في مجمل البنية. أو باخضاعه لاستنتاجات سابقة لماركس كونها باتت تعتبر "قوانين".
لينين كسر هذا المنطق، عبر العودة إلى الجدل (الديالكتيك). فقد عاد إلى هيغل والى ماركس، درس الجدل لدى هيغل ولدى ماركس. ولهذا ميّز بين القوانين والأفكار، بينما يمكن تحويله إلى قوانين وما كان نتاج ظرف محدَّد فرضت التطورات تجاوزه. ميّز بين القوانين التي تحكم الواقع (وهي الديالكتيك) والنتائج التي يمكن أن نصل إليها،وكذلك بين تلك النتائج التي يمكن أن تصبح قوانين وأسس ومبادئ، وتلك التي تجاوزتها الصيرورة وباتت تعبر عن تحليل ظرفي لوضع معين لم يعد قائماً. وهو الأمر الذي جعله يتجاوز جملة مفاهيم "كلاسيكية" في الماركسية، ويصطدم مع كل الماركسيين الكلاسيكيين. حيث لم يلمس بأن صيرورة التطور في بلد متخلف مثل روسيا تفرض "حتماً" انتصارالرأسمالية، على العكس من ذلك فقد وجد بأن الرأسمالية التي كانت تتشكل هي في تواشج وترابط مع الإقطاع والقيصرية، وأنها ليست معنية بتحقيق "الثورة الديمقراطية" التي هي ثورتها وفق ما أشارت التجربة الأوروبية. لهذا طرح السؤال حول: من يحقق الثورة الديمقراطية؟ وعبر "التحليل الملموس للواقع الملموس" توصل إلى أن العمال والفلاحين الفقراء هم مَنْ يجب أن تؤسس الماركسية مشروعها على فعلهم، وأن الماركسية عبر حزبها المحدَّد هي التي يجب أن تقود الصراع الطبقي من أجل ذلك.
ومن هذه الزاوية فتح لينين أفقاً واسعاً للماركسية، ربما لم يكن يتلمسه كله، لكن الواقع التالي أثبت ذلك. كما أنه فرض بلورة جملة تصورات وقوانين ومبادئ جديدة مختلفة عما كانت تتضمنه ماركسية ماركس، ومنها مفهوم الإمبريالية، مفهوم الحزب، دورالماركسية ذاتها، وكثير من الأفكار الهامة والعميقة. حيث أن تراجع دور الماركسية في الأمم الرأسمالية (وفي أوروبا خصوصاً) كان يقابله توسع دورها في الأمم المخلفة. وهذا ما كان يشير إلى أن فعل الماركسية ترابط مع مستويات الصراع الطبقي العالمي. لقد كان الصراع الطبقي في أوروبا يتراجع، بينما كان يتصاعد في الأمم المتخلفة. وربما كان تحليل لينين عن الإمبريالية يساعد على فهم هذه الحالة، التي باتت واضحة أكثرفيما بعد. وهو الأمر الذي "شطب" مفهوم الثورة الاشتراكية كما كان يتبلور مع ماركس وإنجلز، وأسس لفهم جديد ينطلق من التوضّع "النهائي" للرأسمالية كما نشأ نهاية القرن التاسع عشر (أي بعد وفاة ماركس).
وبالتالي، من هذه الزاوية فإن للينين موقع مهم في صيرورة تبلور الماركسية، لكن يجب أن نلحظ بأن كل إضافاته انبنت على عودته إلى الجدل المادي، والاستناد عليه في فهم الواقع الجديد. لقد كانت "روح" ماركس هي التي تحلل الواقع الجديد عبر لينين إذن. هذا ما أسميه التراكم الكمي على أرضية ما جاء به ماركس، الذي كان قد حقق نقلة نوعية حين بلور الجدل المادي، وأعاد تأسيس رؤية الواقع على ضوئه


زور صفحة لانها النبك بالفيس بوك وتويتر...
نحن نرتقي بفكرنا نحو الأعالي عندما ننظر بتمعن للوطن كم يحتاج لدمائنا للبناء وكم من التضحيات التي علينا أيثارها على أنفسنا ورغباتنا الشخصية حتى نسمو بطهارة داخلية ونبني وطن قائم على الحب والتفاهم ...ولأنه وطني فهو يستحق مني كل الخير والعطاء...
http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
والآن، ما هي الماركسية اللينينية؟
لم يتبلور هذا المصطلح زمن لينين، ربما كان يطرح بخجل في بعض الأوساط، والخجل ناتج عن رفض لينين لهذه "الشخصنة". لقد تبلور عبر الصراع في الحزب البلشفي بعد وفاة لينين، وهو مصطلح خرج من تناقضات هذا الحزب. رغم تقدير كل الأطراف في الحزب للينين، لكن ليس من الممكن فصل تبلور هذا المصطلح وتعميمه عن تلك الصراعات التي تلت وفاة لينين. لقد بدا أن تراث لينين بات هو وسيلة تكريس الشرعية لهذا الطرف أو ذاك، أولاعتقاد كل طرف بأنه الأقرب إلى هذا التراث والأحرص عليه، وهو الأمر الذي فرض دخول مصطلح الماركسية اللينينية مجال التداول. فقد سعى كل من ستالين وتروتسكي طرفي الصراع الأساسيين إلى اطلاق هذا المصطلح، كل من أجل تعزيز شرعيته، وضمان أغلبية حزبية تدعمه. هذا هو الوضع الذي نشأ خلاله هذا المصطلح الذي طغى على المصطلح الأساسي الذي هو: الماركسية، والذي كان يؤشر بوضوح إلى كنه التيار الذي افتتح ماركس حقله. الذي هو الجدل المادي. وتعممت فكرة أن الماركسية نظرية أو أيديولوجية، وأصبحت مصاغة في "قوانين مكتملة"، وأسس ومبادئ مبسطة "واضحة".
هنا يجب أن نربط هذا المصطلح بهذه الصيرورة التي أسست تيارين متناقضين تعمماعالمياً. فقد صاغ كل من ستالين (في كتاب أسس اللينينية ومبادئ اللينينية خصوصاً)،وتروتسكي (في كتاب الثورة الدائمة خصوصاً) لينين على طريقته، وحمل مصطلح الماركسية اللينينية، بالتالي، طريقة كل منهما، دون أن تحمل من لينين سوى بعض الأفكار الت يجرى لويها لكي توافق كل منهما بالأساس. هنا باتت الماركسية اللينينية هي: إما ستالينية أو تروتسكية. إما تحمل "منطق" ستالين أو تحمل "منطق" تروتسكي. وهي بالتالي ليست أمينة إلى لينين لدى كل منهما.
والأهم هنا هو أن أساس صياغة تصور ستالين أو تروتسكي قام على أساس "تلخيص" الماركسية في "نظرية متكاملة"، أو في منظومة قوانين وأسس ومبادئ، تماماً كما حدث للماركسية بعد وفاة ماركس. ولهذا ليس مستغرباً أن نلمس أن الأساس المنهجي الذي حكمهما هو ذاته الذي حكم "الماركسية الكلاسيكية" التي تلت ماركس. وسنلمس بأن هذاالرابط أكثر وضوحاً لدى ستالين، الذي يبدو وكأنه يتمثل بليخانوف أكثر مما تمثل لينين (سواء بالمنهجية التي رسمها في سياق تطوري، أو الاقتصادوية، أو في "قانون" ارتقاء المجتمعات ..). بمعنى أن "روح" الماركسية قد أزهقت من جديد، وباتت "الماركسية" هي نظرية مكتملة تحكم الواقع.
من هذه اللحظة يجب أن نتعامل مع الماركسية اللينينية، هذه أو تلك، كأفكارلستالين أو تروتسكي، وللتيارين اللذين تشكلا على أساس أفكارهما. هنا تصبح الماركسية اللينينية هي الستالينية، أو هي التروتسكية، في تناقضهما، وصراعهما المستمر، وفي التراكم الذي شهده كل منهما. ورغم التواصل في هذه الفكرة أو تلك مع ماركس أو لينين، فإن المسألة المهمة هنا هي تبلور كل منهما في "نظرية"، باتت هي أساس البحث في الواقع، وأساس الفعل. بمعنى أنها القوانين والتكتيك التي تحكم "الفعل الماركسي"،رغم الإشارة لدى كل منهما إلى الديالكتيك الذي بات دون "شغل"، لأن النظرية أجابت على أسئلة الواقع، وبات علينا أن نقوم بعملية القياس التي تفرض قياس ما نلاحظه (شكلاً) في الواقع على هذه النظرية. وإذا لم يكن لا ستالين ولا تروتسكي جدلياً فإن "النظرية" التي شكلها كل منهما اتسمت بالنصية وتجاهل الجدل المادي. لهذا باتت الماركسية اللينينية هذه، لدى كليهما، نصوصاً مقدسة، وجرى تحنيط جملة أفكار باتت هي القوانين التي تحكم الواقع، مثل "حتمية المرور بالمرحلة الرأسمالية" الستاليني (البليخانوفي قبلاً)، و"الثورة الدائمة" و"الثورة الاشتراكية" التروتسكي، وعديد من المسائل التي يمكن أن تُخضع للنقد.
لقد تجاوز ستالين فهم لينين لدور الماركسية في الأمم المتخلفة وأعاد إنتاج التصور "الكلاسيكي" الذي حكم الأممية الثانية، كما حكم بليخانوف والمناشفة، لهذا قرّر اجبارية الانتقال من الإقطاع إلى الرأسمالية قبل الوصول إلى الاشتراكية، وهوالتصور الذي اعتبرت "الماركسية الكلاسيكية" أنه في صلب الماركسية، وأساس رؤيتها الصيرورة. وسنلمس بأن كل الشيوعيين الذين انتصروا كانوا في تناقض مع ستالين حول هذاالتصور، ومتبعين تصور لينين، مثل الحزب الشيوعي الصيني، الفيتنامي، كاسترو ...ألخ،وكل الذين التزموا به فشلوا وتهمشوا. وهو الوضع الذي حكم الحركة الشيوعية العربية، ولكن كذلك الحزب الشيوعي الكوبي قبل انتصار الثورة، وفي أندونيسيا، وكثير من الأمم المخلفة التي كانت تابعة لموسكو. بمعنى أن ستالين هنا كان قد عاد إلى ما قبل لينين، إلى تصور الأممية الثانية وهو يعلي من اسم لينين ويؤسس الماركسية اللينينية. وهذاالتصور ترابط مع تغيير منهجي تجاوز الجدل المادي، وأعاد تكريس المنطق الصوري. وهوالأمر الذي جعل الجدل أقرب إلى المنطق التطوري كما صاغه بليخانوف، حيث ليس من قانون فيه سوى قانون التراكم الكمي والتغير النوعي، وحيث عاد التناقض إلى تعادي وفق المنطق الصوري. وحيث غدت المادية هي الاقتصادوية. هنا، كذلك، جرى التراجع عن لينين لمصلحة بليخانوف والمنطق التطوري الميكانيكي.
في المقابل سنجد بأن تروتسكي يكرر تصوره الذي بلوره سنة 1905 حول الثورة، وخصوصاً مفهوم الثورة الاشتراكية والثورة الدائمة، اللذين كان في خلاف مع لينين حولهما منذئذ. لكنه أعاد إنتاجهما استناداً إلى لينين. وربما كان هذان المفهومان هما أكثر ما يميّز "التروتسكية"، وهما اللذان ظلا في جوهر النشاط التروتسكي.
إن "الماركسية اللينينية" بالتالي، كما صيغت في اتجاهيها المتناقضين انطلقت من تجاوز الجدل المادي لمصلحة منطق صوري، نصي، و"نظرية متكاملة" تحكم رؤية الواقع. وهذا أبرز ما فيها، وأخطره كذلك، لأنه يعني في الواقع تجاوز أهم وأساس ما توصل إليه ماركس وكان أساس نشوء الماركسية. لقد تبلورت كنظرية مثالية صورية، وبلورت تصورات إما تعيد إنتاج تراث الأممية الثانية والمناشفة (في شكل رث)، أو تطرح المقابل القصووي، الذي سيكون "مجرداً" ولاعقلانياً. طبعاً يمكن أن نتلمس مجمل الأفكار التي قالت بها، بشقيها، لكن دون أن يعني كل هذا التحديد أنها لم تقدم أفكاراً ممكن الإفادة منها، أو تتلمس أوضاعاً صحيحة. لكنه يعني بأن أساس تشكلها شابه خلل حقيقي جعلها تتجاوز ليس اللينينية فقط بل أساس الماركسية أولاً.
الماوية كماركسية لينينية


زور صفحة لانها النبك بالفيس بوك وتويتر...
نحن نرتقي بفكرنا نحو الأعالي عندما ننظر بتمعن للوطن كم يحتاج لدمائنا للبناء وكم من التضحيات التي علينا أيثارها على أنفسنا ورغباتنا الشخصية حتى نسمو بطهارة داخلية ونبني وطن قائم على الحب والتفاهم ...ولأنه وطني فهو يستحق مني كل الخير والعطاء...
http://4nabk.ahlamontada.net

النبـــ لأنها ــــك

avatar
المدير العام
ضد الماوية ومع ماو
في الماوية مرحلتان، الأولى هي تلك التي أفضت إلى انتصار الثورة الصينية، حيث تابع ماو تسي تونغ منطق لينين، لهذا توصل إلى النتيجة ذاتها، وهي أن دور الماركسية هو قيادة الثورة الديمقراطية. ورغم تحالفه مع ستالين إلا أنه ظل على خلاف معه على هذه المسألة، ورفض الدعوة إلى الاندغام بالكومنتانج تحت حجة قيادة البرجوازية للثورة الديمقراطية. ولقد تبنت الماوية مصطلح الماركسية اللينينية منذ البدء، لكن وفق رؤية لينين وليس كما كانت تتبلور في الاتحاد السوفيتي (وكانت في تضاد مع التروتسكية توافقاً مع تصور ستالين). هذه "الماركسية اللينينية" هي التي انتصرت، بالضبط لأنها انطلقت من المنهجية الماركسية (وكتب ماو حول التناقض والممارسة العملية تعبّر عن الفهم العميق لهذه المسألة، ولقيمتها).
في المرحلة الثانية اختلف الوضع، حيث جرت صياغة "نظرية مكتملة" تحت مسمى الماركسية اللينينية، والتي أصبحت تسمى فيما بعد الماوية. لقد أصبحت تصورات ماو حول الوضع الصيني، وطبيعة الثورة (كونها ثورة وطنية ديمقراطية) ومفهوم الجبهة المتحدة،والحرب الثورية، ودور الفلاحين، كلها جزء من نظرية تحكم الواقع. وبالتالي تلاشت أهمية الجدل المادي، وتراث ماو الفلسفي، لمصلحة أفكار باتت تعتبر قوانين تحكم الصيرورة وتتحكم فيها بغض النظر عن اختلاف الظروف وتحولات الزمن. وهي بذلك قد أعادت إنتاج الماركسية اللينينية كما تبلورت مع الستالينية والتروتسكية، رغم الاختلاف الشديد بين هذه وتلك، الذي سيبدو في الأخير كاختلاف شكلي محض، لأن كل هذه التبلورات تجاوزت الجدل المادي لمصلحة منطق صوري مغرق في المثالية، وتلخصت في بضع "قوانين" هي التي تحدد صيرورة الواقع.
إذن،إن الوقوف ضد الماركسية اللينينية يعني أننا ضد التبلور الستاليني للماركسية، وضد التبلور التروتسكي للماركسية، وأيضاً ضد التبلور الماوي للماركسية، لأنها في كل هذه الحالات لم تعد ماركسية، حيث فقدت "روحها"، وأصبحت تعبّر عن "نظرية" تحكم الواقع، وهذه أقصى أشكال المثالية.
أليس ذلك هو في تضاد مع الماركسية؟


زور صفحة لانها النبك بالفيس بوك وتويتر...
نحن نرتقي بفكرنا نحو الأعالي عندما ننظر بتمعن للوطن كم يحتاج لدمائنا للبناء وكم من التضحيات التي علينا أيثارها على أنفسنا ورغباتنا الشخصية حتى نسمو بطهارة داخلية ونبني وطن قائم على الحب والتفاهم ...ولأنه وطني فهو يستحق مني كل الخير والعطاء...
http://4nabk.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى